السبت، 30 يونيو، 2007

شبكة "جيران" بوابة تواصل مع الأجيال العربية

عمان-الغد- يبرز الموقع الإلكتروني "جيران" (Jeeran.com) كأحد أهم المجتمعات الإلكترونية يشكل شبكة اجتماعية عربية في عالم الإنترنت.
 ويوفر الموقع لأكثر من مليون مشترك فضاء حرا للتعبير عن ذواتهم ورؤاهم الخاصة من خلال الكلمة والصورة، وذلك بمنحهم مساحة مجانية مزودة بالخدمات اللازمة لإنشاء مواقعهم الإلكترونية ومدوناتهم الشخصية ولتحميل صورهم وملفاتهم ومشاركتها مع الأصدقاء القدامى والجدد الذين يلتقون بهم على شبكة جيران.
 وقد مثلت بداية جيران في عام 2000 كموقع لخدمات الاستضافة المجانية أساسا قويا لبناء مجتمع إلكتروني يتمحور حول المستخدمين وما يقدمونه من محتوى.
وحول ذلك يقول ليث زريقات مدير قسم الإبداع وأحد مؤسسي شركة جيران "مع إطلاق النسخة الجديدة من موقع جيران، تمحور التركيز حول المشتركين والمحتوى الذي يقدمونه إلى عالم الإنترنت مهما كان الشكل الذي تقولب فيه هذا المحتوى، من صور، لصفحات شخصية، لمقالات، لتعليقات." كما أضاف: "ومما يميز جيران عن غيرها من المواقع الإلكترونية هو فرصة الانتشار التي يتيحها الموقع لأعضائه ومحتوياتهم على المستوى الإقليمي من خلال ثلاثة ملايين زائر شهريا".
 تمكن الإضافات الجديدة في موقع جيران المشتركين من التواصل مع الأصدقاء وزملاء الدراسة من خلال دعوتهم للاشتراك في جيران والانضمام لقوائمهم الخاصة، ومشاركتهم الصور والملفات والاهتمامات، والتعليق على صفحاتهم الشخصية ومدوناتهم.
من جهته صرح عمر القدسي المدير العام وأحد مؤسسي شركة جيران في بيان صحفي "تتيح الشبكة الاجتماعية للأعضاء إمكانية تحديد خصوصية محتوياتهم باختيار مشاركتها مع الجميع، أو مع الأصدقاء فقط، أو حتى الاحتفاظ بها لأنفسهم." وأضاف: "وقد اخترنا اسم جيران ليعكس المغزى الأساسي من الموقع وهو خلق أرضية مناسبة للتواصل والمشاركة بين الجيران، سواء في نطاق البلد الواحد أو عبر دول المنطقة كافة مهما قربت المسافات أو بعدت".
تعتبر الصفحات الشخصية من الإضافات الجديدة للموقع والتي تمكن المشتركين من عرض محتوياتهم باستقلالية، بعيدا عن صفحات جيران، حيث تمثل صفحة المشترك عالمه الخاص الذي يعكس شخصيته ورغباته واهتماماته، الأمر الذي يميز جيران، حسب بيان الشبكة، عن غيرها من الشبكات الاجتماعية “Social Networks” التي تقدم صفحات الأعضاء كجزء لا ينفصل عن صفحات الموقع.
وقامت شبكة جيران بتطوير نظام خاص لترتيب الأعضاء بناء على غنى المحتوى وشعبيته بين زوار الموقع .



الخميس، 28 يونيو، 2007

هل البشر يستخدمون فقط 10% من أدمغتهم

المهندس أمجد قاسم *

          نسمع كثيرا من يردد مقولة ، إننا كبشر نستخدم فقط عشرة في المائة من أدمغتنا ، وان النسبة المتبقية من الدماغ غير مستخدمة ، ويتمادى أصحاب هذا الادعاء بقولهم أن العباقرة والمبدعين كالعالم نيوتن والبرت اينشتاين وبور وغيرهم استخدموا خمسة عشر في المائة من أدمغتهم ، ويدللون على صحة ذلك بمجموعة من الحكايات والبراهين التي لا يمكن أن تخضع إلى أي منطق علمي صحيح ، فما هو مدى صحة هذا الادعاء وهل نحن البشر نستخدم 10% فقط من أدمغتنا ؟.

أصل الخرافة

          في الحقيقة فإن خرافة 10% ، يصعب التكهن في منشأها الحقيقي ، وقد يكون ذلك عائدا إلى بداية القرن التاسع عشر، عندما دار جدل بين العلماء حول أي الأماكن في الدماغ هي المسؤولة عن إنجاز وظائف الجسم المختلفة ، وأين تكمن الذاكرة والذكريات في الدماغ.
          وتدل الكثير من الدراسات التاريخية أنه ومنذ القرن الثامن عشر ، بدأ الاهتمام فعليا بدراسة وظائف العقل البشري ، وكان الجدل يتركز حول تساؤل جوهري مهم ، وهو هل الدماغ يعمل ككل لا يتجزأ ، أم أن هناك مناطق محددة لكل وظيفة من وظائف الجسم ، ثم تطور هذا النقاش عندما ظهر علم الفراسة الفرينولوجيا  Phrenology على يدي كل من ( فرانز جوزيف جال ) و ( يوهان شبورتسهايم) .
          ويمكن القول أن العالم ( ماري جين بيير فلورينس ) هو أول من أسس نهجا علميا سليما لدراسة الدماغ البشري ، حيث توصل إلى أن لكل من قشرة المخ والمخيخ وجذع الدماغ وظائف منفصلة ، ولكنها تعمل سويا بشكل موحد ، وقد دعم أقواله بمجموعة كبيرة من التجارب على أدمغة الحمام ، حيث استأصل بعض أجزاء أدمغتها ودرس سلوكياتها وتصرفاتها ، ثم توالت بعد ذلك الدراسات والأبحاث والتجارب ، وتوصلت إلى نفس النتيجة السابقة ، وهي أن الدماغ يعمل ككل لا يتجزأ .
إن ما يلفت الانتباه ، هو أن العديد من العلماء والمفكرين قد تبنوا خرافة 10% ، وأن الكثير من وسائل الإعلام والحكايات الشعبية روجت – بشكل عجيب – لهذه الخرافة ، دون وجود أي دليل علمي ، والأغرب من ذلك ، أن الكثير من الشركات روجت لمنتجاتها الغذائية والتعليمية وأدواتها الرياضية بحجة أن مثل هذه المنتجات تحفز جانبا من الدماغ البشري غير المستخدم .

حجج منطقية

          يمكننا القول أن خرافة 10% لا يوجد أي دليل علمي أو طبي يدعمها وان مقولة (( أن الإنسان العادي يستخدم عشرة في المائة فقط من دماغه وأن العباقرة يستخدمون نسبة أكبر تصل إلى 15% من أدمغتهم )) قولا خاطئا تماما ، والحقيقة الثابته أن الإنسان يستخدم 100% من دماغه.
إن ما يثير التساؤلات في هذا الادعاء الباطل ، هو ما الطريقة التي تم الاعتماد عليها لتحديد نسبة 10% فقط من الدماغ البشري على إنها فعالة ، وأن 90% من الدماغ البشري غير مستغلة أبدا ، وهل يمكن استئصال نسبة 90% من الدماغ البشري إذا كانت غير مستغلة دون أن يؤثر ذلك على حياة ذلك الإنسان.
إن التجارب والمشاهدات السريرية تؤكد ، إن إصابة جزءا بسيطا جدا من الدماغ يؤدي إلى حدوث مشاكل صحية معقدة للغاية ، كما هو الحال عند من يصابون بالسكته الدماغية والتي تلحق ضررا بجزء لا يذكر من الدماغ ، ولكن نتائجها تكون وخيمة ومدمرة للغاية ، كذلك الأمر بالنسبة لمن يصابون بمرض باركنسون والذي يؤثر على مناطق محددة من الدماغ – أقل من 90% - ، ولكن النتائج المترتبة بسبب هذا المرض قد تكون مدمرة لمن يصاب به.
إن آلية عمل الدماغ البشري ما زالت تشكل لغزا للعلماء ، وبالرغم من تطور الوسائل العلمية والتكنولوجية والطبية ، إلا أن أسرار الدماغ البشري ما زالت تشكل تحديا لكل من يحاول فك طلاسمها المعقدة ، فالدماغ البشري هو تحفة من صنع الله  ، وأن الإنسان يستخدم في حياته اليومية 100% من دماغه حتى وهو في حالة سبات ونوم عميق ، حيث يبقى الدماغ يعمل بشكل مذهل تحت تأثير حالة كمون ظاهري .

المرجع
مجلة العربي العلمي ، العدد 23 ، أبريل 2007

* كاتب علمي

engamjad@yahoo.com

الاثنين، 25 يونيو، 2007

دروس الموسيقى تقوي ذاكرة الأطفال

اذا كنت من الاباء الذين قرروا اعطاء أطفالهم دروسا في الموسيقى فقد اتخذت قرارا صائبا.
أشارت دراسة كندية الى أن الاطفال الذين يتعلمون الموسيقى تكون ذاكرتهم أقوى من ذاكرة الاطفال الاخرين.
وأظهرت الدراسة التي تنشرها الدورية العلمية (برين) على الانترنت يوم الاربعاء انه بعد عام واحد من التدريب على الموسيقى يتفوق الاطفال الذين تلقوا تدريبا موسيقيا على الاطفال الذين لم يتدربوا على الموسيقى في اختبارات الذاكرة.
وقالت لوريل ترينور أستاذة علم النفس والاعصاب والسلوك في جامعة ماكماستر في هاميلتون بأونتاريو لرويترز ان البحث "يفيد بأنه اذا تلقيت دروسا في الموسيقى فان عقلك يعمل بصورة مختلفة عما اذا كنت لا تتلقى دروسا في الموسيقى."
وأضافت ترينور التي تقود فريق البحث الذي أجرى الدراسة "هذه هي الدراسة الاولى التي تظهر أن ردود فعل المخ لدى الاطفال الصغار الذين يتلقون تدريبا موسيقيا ولدى من لا يتدربون تتغير بصورة مختلفة خلال عام."
واكتشف الباحثون أن أداء المخ يتطور لدى الاطفال الذين يتلقون تدريبا موسيقيا بعد أربعة أشهر فقط من بداية التدريبات.
وخضع الاطفال الذين تتراوح أعمارهم بين أربع وست سنوات لاختبارات لتمييز النغمات والايقاعات والالحان الموسيقية واختبارات أخرى للذاكرة من بينها الاستماع لسلسلة من الارقام وتذكرها وترديدها.
وقالت ترينور ان الدراسات السابقة في هذا المجال اظهرت تأثير التدريبات الموسيقية على تطور معدل الذكاء لدى أطفال أكبر سنا مقارنة بأطفال يتلقون تدريبات مسرحية الا ان هذه الدراسة هي الاولى في تحديد هذه التأثيرات لدى الاطفال صغار السن.
وأضافت "انه أمر مثير للاهتمام أن الاطفال الذين تلقوا دروسا موسيقية على مدار عام تحسنت لديهم مهارات الذاكرة العامة والتي ترتبط بقدرات عقلية لا علاقة لها بالموسيقى مثل القراء والذاكرة اللغوية والادراك البصري والمكاني والمهارات الرياضية ومعدل الذكاء."
عن موقع أشكرى


السبت، 23 يونيو، 2007

ما هي قصة اختراع الباركود

المهندس أمجد قاسم *

 شاع خلال السنوات القليلة الماضية استخدام ( البار – كود ) في مختلف الأماكن التجارية ، والذي هو عبارة عن مجموعة من الأرقام والخطوط ذات سماكات مختلفة ، ويتم تثبيته فوق المنتجات التجارية والسلع ، وكل ما يقوم به البائع في المحل التجاري تمرير هذه الشيفرة بالقرب من جهاز خاص ، فيتم معرفة ثمن السلعة ، واسمها ، كما يتم تنزيلها من عهدة المخزن وتنبيه المسئول المختص إلى العدد المتوفر من هذه السلعة فوق الأرفف .
هذا الاختراع البسيط والمدهش والذي يعود إلى عام 1932 ابتكره والاس فليت وعرف ( بالكشف الآلي) ولم يحالف ابتكاره النجاح بسبب عدم كفاية المعلومات التي يقدمها هذا الكود.
في عام 1949 تم تطوير هذه الشيفرة من قبل كل من المخترعين نورما جوزيف وورلاند و بيرنارد سيلفر ، حيث ابتكرا طريقة آلية لعرض بعض المعلومات ضمن نظام أطلقوا علية (( البار – كود )) والذي هو عبارة عن مجموعة من الدوائر المركزية المتداخلة ، والتي طورت لاحقا إلى خطوط عمودية.
وفي عام 1973 طور جورج لاورير هذه الشيفرة وفي عام 1974 تم استخدامها لأول مرة في الولايات المتحدة الأمريكية  في متجر ( مارش ) في ولاية أوهايو ، حيث ثبت هذا الكود على علبة علكة بنكهة العرقسوس ، ونظرا لأهمية هذه الخطوة فقد تم حفظ هذه العلبة في متحف أمريكا التاريخي ( سميثو نيان ) .
البار كود يتكون حاليا من جزأين ، أرقام مختلفة  ومجموعة من الخطوط ذات السماكات المتباينة ، وفي الغالب يكون الرقم صفر في الجزء الأول ، ومن المعلومات التي يمكن الحصول عليها من البار كود ، اسم الدولة المنتجة للسلعة ، اسم المادة التجارية ، الوزن ، تاريخ التصنيع ، السعر ، ومعلومات أخرى تهم المؤسسة التجارية ، أيضا فقد شاع استخدام هذا النظام في المكتبات العامة ، حيث يثبت على الغلاف الداخلي للكتاب ، ويشمل هذا الكود على بعض المعلومات الهامة ، كاسم الكتاب ، اسم المؤلف ، التصنيف ، الرقم المتسلسل للكتاب ، تاريخ الشراء للكتاب.
إن نظام البار كود ما كان له أن ينجح لو لم يتطور جهاز القارئ الخاص به ، حيث يعمل هذا الجهاز بواسطة أشعة الليزر أو أي أشعة أخرى ، ويتم نقل البيانات إلى نظام حاسوبي ملحق به ، حيث يتم البحث في قاعدة البيانات المخزنة ، ثم يتم إرسال المعلومات إلى شاشة خاصة أمام المستخدم للنظام ، وقد يلحق بها آلة طابعة لتوثيق العملية التجارية.

المرجع
مجلة القافلة العدد 1 المجلد 56 ، يناير – فبراير 2007

·        كاتب علمي

engamjad@yahoo.com

الأربعاء، 20 يونيو، 2007

أخطاء الطرق الحديثة في تربية الطيور الداجنة

المهندس الزراعي كاوه شفيق صابر / العراق *

الطرق الحديثة المتبعة في تربية الدواجن لها عيوب خطيرة ومساوئ كثيرة لاتتلائم مع طبيعة هذه الطيور ومن هذه العيوب  :

الإضاءة الاصطناعية المستمرة ( ليلا ونهارا ) في أماكن عيش هذه الطيور أي في القاعات والأقفاص ، حيث يؤثر ذلك على عمل الغدد الصماء الموجودة في أجسام هذه الطيور و أهمها الغدة النخامية والتي تفرز العديد من الهورمونات التي لها علاقة بالنمو والتناسل مثل
 G.H- L.H - F.S.H  حيث تختل نسب إفرازاتها بسب هذه الإضاءة الاصطناعية المستمرة ، لهذا يجب أن تكون هناك فترات من الظلام في هذه القاعات ويجب تعريض هذه الطيور إلى أشعة الشمس المباشرة حيث أن جسم الطائر سوف يستفيد كثيرا من هذه الأشعة الشمسية ( ضوء النهار ) لان هناك في الطبيعة ( الليل ) المظلم و( النهار ) المبصر المضيء ( وان الليل والنهار من آيات الله سبحانه وتعالى ) وهذه تعطى إلى جسم الطائر التوازن في العمليات الفسيولوجية مما يحسن نوع الإنتاج كثيرا .

 
المشي والحركة عاملان مهمان جدا بالنسبة لحياة هذه الدواجن لان هذه الطيور لا تمارس الطيران في الطبيعة بل تعوضها بالمشي والحركة في الحقل حيث تقوم بالتقاط الحبوب (الحنطة و الشعير. . . . الخ ) وكذلك يرقات الحشرات التي توجدفي الحقل ، إلا انه في الطرق الحديثة ، فان التربية تكون داخل الأقفاص والقاعاتالمغلقة والتي لا تعطى المجال لهذه الطيور بحرية المشي والحركة وهكذا سوف ترتفع نسب الدهون ( الشحم ) في لحوم هذه الطيور وتقل نسب البروتين في لحومها لعدم ممارستها المشي والحركة .

طعام (غذاء) هذه الطيور في الطبيعة هي الحبوب (الحنطة, الشعير ..... الخ) ، ويدل على ذلك هو شكل المنقار ، حيث أن القسم العلوي من المنقار أطول واكبر من القسم السفلي وهذا الشكل يتيح للطائر التقاط الحبوب واليرقات بكل سهولة من الأرض وداخل التربة . ولكن في الطرق الحديثة تقدم إلى هذه الطيور الأعلاف التي تحتوى على المواد العلفية ذات الأصل الحيواني ، مثل مخلفات المجازر و مساحيق الدم ومساحيق العظام كل هذه المواد هي ليست من طعام أو علف هذه الطيور وهى تقدم لها بطريقة مسحوق وهذا المسحوق سوف يلتصق بالمجارى والبلعوم والمريء ويسبب التعفنات والالتهابات في أعلى الجهاز التنفسي والبلعوم في الطير ويتسبب في مرض الطائر أيضا. 

 
الدجاج يحب أن ينام في الأماكن المرتفعة ليلا بحيث لا تلامس أرجلها الأرض أو التراب مباشرة والسبب في ذلك أن لها أعداء ليلا ومنها العقارب وبقية الحشرات ،والقمل والبرغوث. . التي قد تدخل إلى ريشها أو تلدغها وتسبب موتها . لهذا فان الدجاجة تنام مرتاحة جدا إذا كان هناك جسر أو مسند خشبي بارتفاع قدم واحد عن الأرض داخل العش أو بيت الدجاجة لتنام عليها مرتاحة أثناء الليل . 

 
غريزة الأمومة قوية جدا في الدجاجة ، فهي تقوم وحدها بدون معاونة الذكوربالرقود على البيض وفقس الأفراخ ورعايتها ،  وهى تعوض الديوك في عملية الرقود والفقس والرعاية علما بان هناك تغيرات فسيولوجية كبيرة تطرأ على جسم الدجاجة خلال فترة الرقود والفقس ورعاية الكتاكيت وهذه التغيرات تكسب لحوم هذه الدواجن الفوائد الغذائية إلى الإنسان إذا أكل لحمها.
 
 
لحوم الدجاج المباعة في الأسواق هي لأفراخ صغيرة في العمر وغير مكتملة النضوج ومعدومة الفائدة الغذائية تقريبا لأنها في أعمار غير مكتملة النضج الجنسي كما في الدجاجة البالغة ، و يفضل أكل لحوم الدجاجة الأنثى على لحوم الديك (الذكر) من ناحية الطعم والنكهة .

إنتاج البيض :

يتوقف إنتاج البيض على عوامل كثيرة أهمها التغذية ، لهذا فان تغذية الدجاج البياض على حبوب الحنطة سوف يؤدي إلى زيادة إنتاج البيض ولكن تغذيتها على حبوب الشعير يقلل لديها إنتاج البيض بالمقارنة مع الحنطة ولزيادة مقاومة الدجاج إلى الأمراض يجب إتباع ما يلي :

الدجاجات الأمهات التي يؤخذ منها البيض لأغراض التفقس و إنتاج الأفراخ أوالكتاكيت . . 
إذا تناولت وأكلت وعلفت المواد العلفية الحيوانية كمخلفات المسالخ و مساحيق الدماء والعظام....الخ سوف يؤدى ذلك إلى ضعف جهاز المناعة لدى الأفراخ المفقسة ، أي لدى الكتاكيت، وهذا يؤثر على الجهاز المناعي لدى الأفراخ المفقسةأى الكتاكيت بعد الفقس وفي بداية الأعمار أو بعد أن تصل هذه الأفراخ إلى سن البلوغ والنشاط الجنسي .
أي أن هذه الأفراخ التي تغذت وعلفت أمهاتها بالأعلاف الصناعية والتي هي عبارة عن المخلفات الحيوانية ومخلفات المسالخ والعظام المطحونة ، والتي سوف تدخل لاحقا في تركيب بيضها ، ويعقب ذلك أن يتغذى الجنين( الكتكوت) على هذه المواد والكيماوية أثناء نموه داخل البيضة أي خلال مراحل الخلق الجنيني في فترة الحضانة أو الفقس لهذا يكون جهاز المناعة لديها ضعيفا في المستقبل أي بعد الفقس وتصاب هذه الأفراخ بأمراض كثيرة ، ولهذا يجب إعطائها الأدوية واللقاحات لزيادة مقاومتها للأمراض. 
إن هذه الأدوية واللقاحات سوف تدخل في الدورة الغذائية للإنسان الذي يتناول ويأكل لحومها وبيضها في المستقبل لهذا يجب تغذية الأمهات، أي الدجاجات التي يؤخذ بيضها لأغراض الفقس وإنتاج الأفراخ بالأعلاف النظيفة وأهمها حبوب الحنطة ولا يجب أن يعطى لها المواد الكيماوية 
و يجب سقيها الماء النظيف .
 
* المهندس الزراعي  كاوه شفيق صابر
العراق - مدينة اربيل ، بلدية مدينة اربيل قسم الحدائق
الرابط أدناه مفيد لزيادة التوضيح 


الاثنين، 18 يونيو، 2007

سعة تخزين لا محدودة لبريد ياهو


جوجل سبق الجميع بـ  2,5 و  هوت ميل 1 جيجا بايت


أعلنت شركة "ياهو- Yahoo" صاحبة أكبر محرك بحث على شبكة الانترنت، عن عزمها تقديم ميزات إضافية جديدة لمستخدمي بريدها الإلكتروني، الذين يبلغ عددهم نحو ربع مليار شخص، من خلال توفير مساحات تخزينية غير محدودة السعة وأعلن 
المدير العام لقسم خدمة البريد الالكتروني بالشركة، جون كريمر، أن ياهو قررت تزويد كل مشتركي بريدها الإلكتروني، بسعة تخزين غير محددة، ابتداءً من مطلع مايو/ آذار القادم، الذي يصادف مرور عشرة أعوام على انطلاق خدمات الشركة الأمريكية على الشبكة العنكبوتية.



وقال كريمر إن الشركة قررت الاستجابة لحاجة العملاء، نظرًا لتزايد حجم المرفقات ومشاركة الصور والملفات الموسيقية، وملفات الفيديو عبر البريد الإلكتروني، ونظراً للمنافسة الشديدة، بين شركات خدمات الانترنت الأخرى.



وكانت شركة "غوغل-Goole "، التي أطلقت بريدها الإلكتروني "gmail" قبل عدة سنوات، قد وفرت لمشتركيها سعة تخزين بلغت عند بداية خدماتها، غيغا بايت واحد، ثم بدأت في زيادته تدريجياً، إلى أن وصل إلى 2.5 غيغا بايت، وهي أكبر مساحة تخزينية لمستخدمي البريد الإلكتروني.


Yahoo! Mail



أما بريد ياهو، الذي انطلق في العام 1997، فقد بدأ بسعة تخزين متواضعة، كانت تبلغ 4 ميغا بايت، واستمرت الشركة في زيادتها، إلى أن وصلت إلى غيغا بايت واحد، في العام 2005، في إطار مساعي الشركة للحاق بمنافستها غوغل.



وفي المقابل، سعى بريد "مايكروسوفت"، المعروف باسم "Hotmail"، اللحاق بركب المنافسة، فزاد سعة تخزين بريده الإلكتروني إلى غيغا بايت واحد، متساوياً بذلك مع ياهو، الذي يعد الأكثر استخداماً، حيث يبلغ عدد مستخدميه في مختلف أنحاء العالم، إلى 250 مليون شخص، وفقاً لما نقلت أسوشيتد برس.

سي ان ان عربية

السبت، 16 يونيو، 2007

أغذية مهندسة وراثيا ومخاطر صحية محتملة

المهندس أمجد قاسم

ما زالت الأغذية المهندسة وراثيا (جينيا) تحظى باهتمام عالمي ، نظرا لنقص وتضارب المعلومات العلمية المتوفرة حولها ، فمن جهة ، تجد أن أصحاب الشركات العالمية المنتجة لمثل هذه الأغذية يصرون بشكل عجيب على أن أغذيتهم سليمة وصحية ولا يوجد خطر منها ، وفي المقابل تجد أن المنظمات العالمية المهتمة بالبيئة وبصحة الغذاء وكذلك جمعيات ونقابات الأطباء في الكثير من دول العالم ، تحذر بشكل متواصل من المخاطر المدمرة لهذه الأغذية سواء على الإنسان أو على الحيوان.
ففي عام 2004 أصدرت الجمعية الطبية البريطانية تقريرا مفصلا حول مخاطر هذه الأطعمة المعدلة وراثيا ،و أشار التقرير بشكل صريح إلى أن تناول هذه الأطعمة يمكن أن يحدث لدي الإنسان ردود فعل تحسسية خطيرة ، وأضاف التقرير أن المعلومات المتوفرة حول مخاطر هذه الأطعمة على صحة الإنسان سواء على المدى الزمني المتوسط أو على المدى الزمني الطويل غير متوفرة.

الهندسة الجينية

تعرف الهندسة الجينية بأنها التقنية التي تمكن العلماء والباحثين من تغير تركيب السلسلة الوراثية للكائن الحي ، فمن خلال تغير التركيب الجيني أو من خلال عملية حقن ومزج جينات أحد الأجناس في جينات جنس آخر ، مما يؤدي إلى استحداث كائنات حية جديدة محورة جينيا ، ومن الأمثلة على ذلك مزج جينات بعض الأسماك في نبات الطماطم وجينات بشرية في الأرز ، ولكن أهم هذه الإنجازات تمت في عالم النباتات ، ويكون الهدف منها إنتاج نباتات قادرة على إعطاء كميات وافرة من المحاصيل والثمار والبذور ولها القدرة على مكافحة الآفات الزراعية ويمكن أن تنمو في بيئات مناخية متطرفة كما تقاوم مبيدات الأعشاب الضارة بالنباتات.
وبالإضافة لمخاطر هذه الكائنات المعدلة وراثيا على الإنسان في حال تناوله لغذاء يحتوي عليها ، فإن العلماء يؤكدون أن المشكلة أكبر من ذلك بكثير ، فهذه الكائنات والنباتات المعدلة يمكن أن تنتشر في الطبيعة وتتهاجن مع كائنات طبيعية أخرى ، مما يؤدي إلى نشؤ أنواع جديدة من المخلوقات لا يمكن التكهن بتأثيرها على التوازن الطبيعي ،وهذا سيخلف تأثيرات غير متوقعة على صحة البشر وعلى بقية الكائنات الحية الأخرى الحيوانية والنباتية.

أمثلة لمنتجات غذائية مهندسة وراثيا

شهد العقد الأخير من القرن الماضي ظهور هذه الأغذية بشكل كبير وعلى نطاق عالمي ، وقد علل القائمون على إنتاج مثل هذه الأغذية ، بقولهم أن نقص الغذاء عالميا يتطلب زراعة نباتات معدلة وراثيا ، فتم إنتاج بعض الحبوب المعدلة وراثيا كالأرز والبازلاء والقمح والذرة والتي تبين لاحقا أنها يمكن أن تشكل خطرا على من يتناولها .
ففي شهر تشرين الثاني / نوفمبر 2005 ، أكد فريق للأبحاث في استراليا أن تناول فئران الاختبار لحبوب البازلاء المعدلة جينيا أدى إلى إحداث ردود فعل تحسسية لديها ، والسبب المباشر في ذلك يعزى إلى وجود تغيرات طفيفة على البروتين المعدل جينيا.
وفي عام 2006 تمت الموافقة من قبل اللجنة الأوروبية على إنتاج الذرة الصفراء المهندسة وراثيا والتي عرفت باسم MON 863 وهي في الأصل من ابتكار إحدى الشركات الأمريكية المتخصصة في التكنولوجيا الحيوية في مونسانتو ، ومما يثير الدهشة أن التجارب التي أجريت على هذه الذرة بينت أن فئران الاختبار التي تناولتها قد أظهرت تغيرات في كريات الدم البيضاء لديها وفي حجم الكلى وحدوث تغيرات فسيولوجية في أداء بعض أجهزة جسمها الحيوية والهامة.
توالت التجارب والأبحاث ، ليتم الكشف عن وجود أحد السموم المعروف باسم cry 1 Ac في أرز مهندس وراثيا يطلق عليه Bt 63 ، وهذا السم له تأثيرات خطيرة على الفئران ويتوقع الباحثون أن يكون له تأثيرات على الجهاز المناعي لدى الإنسان.

مطالب عادلة

في الحقيقة فان الجدل الذي أثارته هذه الأغذية المعدلة جينيا ، وكذلك الدراسات التي أجريت على هذه الأغذية ، كشفت بشكل واضح عن نقص المعلومات الضرورية حول مخاطرها ، وأن سلطة الشركات المصنعة لهذه الأغذية ونفوذهم المالي الكبير يعيق إعطاء فرصة لمزيد من الوقت للتجارب المتوسطة والطويلة الأمد والتي قد تتطلب من 10 إلى 15 عاما ، ليتبلور بعدها موقف علمي صحيح وواضح ،وبالتالي فإنه يمكننا القول أن عدم توفر مثل هذه المعلومات حاليا لا يعني أن الأغذية المهندسة وراثيا والموجودة على رفوف المتاجر سليمة ولا تشكل خطرا على من يتناولها .



الخميس، 14 يونيو، 2007

أسباب تكون غازات البطن وطرق علاجها

الدكتور إسماعيل الكيلاني

إن من أهم أسباب تكون غازات البطن وحدوث إنتفاخات في الجهاز الهضمي يعود إلى عدة عوامل من أهمها  نقص في بعض الإنزيمات اللازمة لهضم الطعام و التوتر و القلق و عدم الخروج إلى الحمام باستمرار وحدوث مشاكل في القولون العصبي وتكون  فطريات في الأمعاء و القرح المعوية و تشققات في القولون و حموضة زائدة في المعدة و البرد و بلع الهواء أثناء الأكل وأيضا الأكل و الشخص مستلقي وكذلك الأكل بسرعة ، وشرب الكولا و العصائر الغازية و عصير البرتقال و الحليبو الألبان و الأجبان و الملفوف و الفجل و البصل و الثوم و اللفت و الزهرة و الحمص والفول ، وكل أنواع البقوليات ، الأكل المحتوي على الكربونة ، الطعام الني ،  التخمة ، الأكل بكثرة و الجمع بين أنواع الأطعمة لا تهضم معاً ، السكريات و النشويات ، زيادة الوزن و بالأخص في منطقة البطن ، لبس الملابس الضيقة .
  
             أقدم لكم هذه الوصفات المضمونة والآمنة لعلاج إنتفاخ البطن والغازات وخروج الريح وسماع أصوات القرقعة  في البطن .
  
  الكمون : ممنوع غليه و إذا غلي يقل مفعوله ، يخلط بمقدار ملعقة كبيرة مع كوب ماء بارد أو دافيء و يشرب قبل و بعد كل وجبة . أو مضغه  مباشرة  و ممكن للأم المرضع أن تمضغ الكمون فيستفيد رضيعها و يخف مغصه و تخرج غازاته .    
   الكراوية: سواء مشروب أو أكل على شكل مهلبية .
  
 الطريقة الأولى: منقوع مشروب الكراوية:
  
            ينقع مسحوق بذور الكراوية بمعدل 7 ملاعق صغار  لكل نصف كوب ماء ساخن لمدة كافية حوالي 12 ساعة ، ثم يصفى المنقوع ويصبح صالحاً للشرب ويمكن تحليته بالعسل أو السكر  حسب الحاجة.
  
  الطريقة الثانية:  كراوية مغلية:
  
             يغلى مسحوق بذور الكراوية بمعل 2 ملعقة صغيرة لكل كوب ماء ، ويترك بعد ذلك فترة كافية ثم يصفى ويشرب، ويمكن أيضاً تحليته بالعسل أو السكر حسب الحاجة، أما بالنسبة للجرعة فهي بمعدل كوب واحد يومياً ويمكن استبدال الماء بالحليب ولكن في هذه الحالة عليك زيادة مسحوق الكراوية إلى 6 ملاعق لكل كوب حليب، ثم يترك المغلي 10 دقائق ويصفى ويشرب، ويمكن أيضاً تحليته حسب الحاجة.
  
·        القرفة:
  
             كيفية التحضير:
  
             تنقع 2 ملعقة  صغيرة من مسحوق القرفة ( يفضل قرفة عيدان لأن البودرة تتطاير منها الزيوت الطيارة المفيدة مع الزمن , أي لحاء الشجرة و ليس البودرة )  في كوب ماء أو حليب مغلي، ثم يشرب المنقوع بعد ساعتين من النقع ويمكن غليه ، ويكون تناول مشروب القرفة بكميات بسيطة في البداية لإدراك مدى تقبل الجسم لها.
  
  ** ملاحظة: لا ينصح للحوامل بشربها فقد تظهر بعض الحساسية و النساء في فترة الدورة الشهرية لأنها تزيد من النزيف  .
·        النعنع:
  
             أ)  الطريقة الأولى: منقوع النعنع:
  
             تنقع الأوراق والأعضاء الزهرية في الماء بمعدل 2 إلى 3 ملاعق صغيرة لكل كوب ماء ويترك بضع ساعات، ثم يشرب كوب ونصف يوماً ، ويمكن تحلية المشروب بالعسل أو السكر  حسب الحاجة.
  
  ب) الطريقة الثانية: مغلي النعنع:
  
             تغلى الأوراق في الماء بنفس المعدل السابق ولكن لفترة وجيزة ثم يبرد ويشرب، أو يشرب ساخناً، أو تضاف له 2 ملعقة  صغيرة من النعنع الجاف لكل كوب مغلي ثم يشرب، ويمكن تحلية المشروب بالعسل أو السكر حسب الحاجة .
  
·        اليانسون:
  
             طرق التحضير المتعددة:
  
  أ)الطريقة الأولى: منقوع اليانسون:
  
             تنقع 1 ملعقة  صغيرة من بذور اليانسون المسحوقة لكل كوب من الماء الساخن  وذلك لمدة 10 دقائق ثم يصفى ويشرب بمعدل كوب يومياً.
  
             ب)الطريقة الثانية: مغلي اليانسون:
  
             تضاف  ملعقة صغيرة  من مسحوق بذور اليانسون إلى فنجان ماء مغلي ثم يشرب دافئاً مع مراعاة تغطية الكوب إذا ترك فترة من الوقت حتى لا تتطاير المواد المفيدة و الزيوت الطيارة منه.
  
·        الشومر : مادة ممتازة في معالجة الغازات سواء أكله أو غليه و شربه.
·        الزنجبيل : ينقع و يشرب بارداً و يفضل عدم غليه .
·        جوزة الطيب :  تنقع و تشرب ، و لكنها مادة منومة و لا أنصح باستخدامها .
  
   ** طبعاً ممكن خلط كل هذه المواد معاً و تغلى أو تنقع و تشرب و تعمل على شكل خلطة توضع بالثلاجة .
  
  نصائح أخرى لعلاج الإنتفاخ والغازات:
  
  1-التقليل من تناول البقوليات واللحوم و الدسم في الطعام .
  2-التقليل من تناول المخللات و الموالح  والمقالي و الزيوت .
  3-التقليل من تناول الفجل و الزهرة و الجرجير.
  4-الإقلاع عن التدخين .
  5- الإبتعاد عن الأكلات التي تزيد حموضة المعدة مثل المقالي و الحلويات و البندورة المطبوخة .
  6- الإبتعاد عن التخمة و تجنب الأكل قبل النوم .
  7- تجنب الاصابة بالبرد وضرورة تدفئة الجسم .
  8- عدم أكل الطعام و أنت لست جائع .
  9- الإبتعاد عن الأكل الغير مطهو جيداً .
  10- علاج سبب الغازات إما بتغير السلوك الغذائي و أساليب المعيشة  أو طبياً بمساعدة الطبيب أو الصيدلي . وخصوصاً إذا كنت تعاني من فطريات في الجهاز الهضمي أو من القولون أو أي مرض أخر .
  11- تجنب بلع الهواء أثناء المضغ .


الثلاثاء، 12 يونيو، 2007

اكتشاف كوكب من "الجليد الساخن"


سانت لوك، سويسرا(CNN)-- أعلن مرصد فلكي سويسري أنّه اكتشف كوكبا يقع على بعد 30 سنة ضوئية، يتشكّل أساسا من الماء في شكل "جليد ساخن" ومضغوط بكيفية فيزيائية عالية جدا لا يمكن أن تحدث في الأرض.

وقالت أسوشيتد برس إنّ العلماء نجحوا في تحديد حجم وكثافة الكوكب الذي تمّ اكتشافه وهو ما يشكّل سابقة، وفقا لمرصد فرانسوا أغزافييه بانيو الذي يتخذ من سانت لوك في سويسرا مقرا له.

وتوصلت الملاحظات إلى تأكيد ظاهرة تقلصين خفيفين في إشعاع النجم JG436، والذي يدور حوله الكوكب الذي يماثل حجمه نبتون.

ومنذ عام 2004، يعرف العلماء أنّ هذا النجم مرفوق بكوكب يماثل 22 مرة حجم الكرة الأرضية، وفقا للمرصد.
وأكّد مرصد إسرائيلي ملاحظات المرصد السويسري الذي صوّر مرور الكوكب أمام النجم، قبل أن يقوم العلماء بحساب دقيق لحجمه اعتمادا على مرصد شيلي.

وسمح حساب تحركات الكوكب لعلماء أوروبيين بالتأكد من أنّه يتألف أساسا من الماء، مع إمكانية أن يكون لديه نواة صخرية وطبقة خفيفة من الهيدروجين، وهو ما يعدّ "سابقة عالمية" وفقا لمدير المرصد فريديريك مالمان.
وتبلغ درجة الحرارة على سطح الكوكب 300 درجة مائوية على الأقل غير أنّه من المفترض أن يكون الماء الذي يوجد به على شكل "جليد ساخن" بفعل الضغوط الكبيرة.

وهذه العملية لا توجد طبيعيا على الأرض غير أنه يمكن التوصل إليها اصطناعيا في المخابر باستخدام عملية فيزيائية تكون فيها قوة الضغط معادلة لنحو 70 ألف بار أي ما يماثل ضغط بحيرة ماء مساحتها 700 كلم.
ووفقا للمرصد فإنّ الاكتشاف يظهر للمرة الأولى أنّ كواكب تتشكل من الماء توجد على مقربة من نجومها، وهو ما يعني أنّه ربّما هناك بعضها يمتلك مناخا أقلّ حرارة وهو ما يسمح بوجود الماء السائل.


السبت، 9 يونيو، 2007

تقنية تجميد البشر سعيا لتخليدهم الأبدي

المهندس أمجد قاسم

منذ بدء الخليقة ، والإنسان يسعى نحو تحقيق أهم هدف في حياته ، ألا وهو الخلود الأبدي ، وبالرغم من كل المحاولات التي بذلها الإنسان منذ القدم لتحقيق هدفه الأبدي والمتمثلة في تطور علم الرسم والتحنيط والتصوير وغيرها الكثير من الوسائل والطرق ، إلى أن حلمه لم يتحقق ومحاولاته المتكرر لن تتوقف أبدا.
وقد شهد العصر الحديث تجدد هذه الفكرة الموغلة في القدم ، وانتشرت عشرات القصص التي تحكي عن تجميد بعض الأشخاص لسنوات طويلة وإعادتهم مجددا للحياة ، وقصص أخرى تناولت وضع أشخاص في حالة سبات عميق لعقود طويلة من الزمن ونقلهم في رحلات فضائية تستغرق سنوات طويلة ثم إعادتهم مجددا للحياة عند الحاجة.
هذه القصص والتي نسجت حولها عشرات أفلام الخيال العلمي ، شهدت مؤخرا أولى محاولات تجسيدها على أرض الواقع ، فافتتحت العديد من مراكز حفظ جثث الموتى في بعض الدول المتقدمة تكنولوجيا ، وتقوم فكرة هذه المراكز على أنه في حال وفاة شخص بمرض لا علاج له حاليا ، فإنه يتم تجميد هذا الشخص بطرق علمية مدروسة بعناية ، وحفظ جثته إلى أن يتم اكتشاف علاج له في المستقبل ، عندها يتم إعادته إلى الحياة وعلاجه.
عملية التجميد المؤقتة تعرف بأنها نقل جسد المتوفى إلى حالة إحياء معلق ، وهي تستند إلى حقيقة أن عمليات البناء والهدم داخل الخلية الحية ، تشهد نوعا من التباطؤ الشديد لدى تجمد هذه الخلية ، كذلك الأمر بالنسبة لوظائف المخ والتي لا تحتاج تحت هذه العملية إلى الأوكسجين مقارنة بما هو عليه الأمر في الحياة العادية .
إن عملية تجميد الموتى والتي تقوم بها العديد من الشركات في أمريكا وأوروبا ، تكلف حوالي 150 ألف دولار لحفظ جسد المتوفى كاملا ، أو 50 ألف دولار لحفظ المخ فقط سليما معافى على أمل أن يتطور علم الاستنساخ مستقبلا وبالتالي يتم إعادة بناء الجسد.
هذه العلمية الغريبة والغير مقبولة أخلاقيا في الكثير من المجتمعات ، تتم تحت إشراف طبي وقانوني صارم ، فهي تجرى فقط لمن ثبت أنه متوفى من الناحية القانونية ، ويعني ذلك توقف قلبه عن النبض بشكل كلي مع بقاء بعض الوظائف الخلوية في المخ بحالة عمل ، وهذا بالطبع يختلف عن حالة الموت الكلي.

آلية تجميد الموتى

ينقل الشخص المتوفى قانونيا إلى وحدة المعالجة الأولية ، ويزود بالأوكسجين والدم لمنع تلف المخ ، ثم يحاط بالثلج ويحقن بالهيبارين ( مانع تجلط ) ، بعد ذلك ينقل إلى وحدة التجميد الفعلي ، حيث يتم إزالة الماء من الخلايا وذلك لتفادي عملية تفجر خلايا الجسم عند تعرضها للتجمد بسبب خاصية تمدد الماء عند درجات الحرارة المنخفضة ،بعد ذلك يحقن الجسد بدلا من الماء بخليط كيميائي مكون من الجليسرول ، والذي يمنع تكون بلورات ثلجية عند درجات الحرارة المنخفضة للغاية ، ثم يبرد الجسم حتى 130درجة سيليسيوس تحت الصفر ، ويوضع في خزان معدني يحتوي على نيتروجين مسال على درجة 196 سيليسيوس تحت الصفر.
هذه التقنية شهدت جدلا واسعا في الأوساط الطبية والقانونية ، حيث انهالت عشرات الانتقادات والشكاوى على هذه الشركات متهمة إياها بالنصب والاحتيال والخداع لسلب أموال الأغنياء – خصوصا – الذين يمتلكون القدرة المالية على الدفع ، وتركزت هذه الانتقادات على انه لم يتم لغاية الآن إعادة أحد المجمدين إلى الحياة مرة أخرى ، وأنه لا يتوقع أن يحدث ذلك في المستقبل.
وترد على هذه الأقوال بعض شركات تجميد الموتى بقولهم ، إن عملية التجميد هذه شهدت نجاحا واسعا في حفظ الأجنة البشرية والبويضات والحيوانات المنوية وبعض أعضاء الجسم المختلفة ، وتراهن هذه الشركات على أن التقدم العلمي والصحي الذي سوف تشهده البشرية في المستقبل سوف يحول أشد الأفكار غرابة إلى حقائق مسلم بها على أرض الواقع.

المرجع
مجلة العربي العلمي ، العدد الثامن ، يناير 2006.


 
Design by Free WordPress Themes | Bloggerized by Lasantha - Premium Blogger Themes | Hostgator Discount Code تعريب : ق,ب,م