الجمعة، 18 سبتمبر، 2015

يوم الدشة في البحرين وانطلاق موسم الغوص


يحتفل البحرينيون بيوم بداية الغوص، ويطلقون عليه يوم الدشة، وهو اليوم الذي تغادر فيه سفن الغوص البلاد وهي تحمل البحارة للتوجه إلى المناطق التي يوجد فيها المحار.

والدشه كلمة قديمة معروفة في ثقافة مملكة البحرين ودول مجلس التعاون الخليجي، وغالبا ما يقيم الاهالي مراسم توديع على الشاطئ نظرا للمدة الطويلة التي سيغيب عنها الآباء والأزواج والأبناء التي تمتد من ثلاثة إلى أربعة أشهر تقريبا وقد تمتد لفترة أطول.

تاليا مقطع مصور لأحد فعاليات يوم الدشه

أطباء يزرعون يد مريض في بطنه (فيديو)


إضاءات من العالم - لجأ الأطباء في مستشفى هيوستون في ولاية تكساس الأميركيّة إلى أسلوب غريب لعلاج أنسجة يد احد المرضى المتضررة في حادث سيارة، حيث تمت زراعة يده المصابة في داخل بطنه لمدة ثلاثة أسابيع.

هذه العملية الجراحية الغريبة من نوعها، أجريت للمريض فرانك ريس والبالغ من العمر 87 عاما، حيث تعرض لحادث في سيارته خلال تبديل احد إطارات السيارة .

الجراحون لجئوا إلى زراعة يده اليسرى المصابة داخل  أنسجة بطنه لمعالجة الجروح البليغة التي أصابتها. وبعد ذلك، أخرج الأطباء يد فرانك من بطنه حيث ظهر عليها بعض الأنسجة الجلديّة التي غطت الحروق.

الأطباء يقولون أن يد فرانك قد استعادت الأنسجة الجلدية التي فقدتها وانه قريبا سوف يسترجع يده بالكامل.


للتعرف على هذه العملية الجراحية الغريبة شاهد المقطع المصور التالي

السبت، 12 سبتمبر، 2015

فن النحت على جذوع الأشجار

يلجأ بعض الفنانين الى استخدام خامات من الطبيعة لإنجاز أعمالهم الفنية الجميلة.

ومن الخامات التي استخدمها الإنسان قديما جذوع الأشجار حيث استخدمت لتنفيذ بعض المنحوتات الجميلة والمميزة كما في الصور التالية.

هذه المنحوتات موجودة في أكثر من غابة وقد استخدمت جذوع الأشجار وأغصانها للنحت عليها وتشكيلها بأشكال بعضها غريب وعجيب.


تاليا بعض الصور التي ننشرها في إضاءات من العالم لتلك المنحوتات الخشبية الجميلة والمتقنة.














السبت، 5 سبتمبر، 2015

جسر للتواصل لا سور للقطيعة .. قصة الأخوين


يروى انه في قديم الزمان كان أخوان يعيشان متحابين كثيرا في مزرعتهم، حيث كانا يزرعان معا ويحصدان معا كل شي  مشترك  بينهما حتى جاء يوم  شب خلاف بينهما ، وبدأ بسوء تفاهم ولكن رويداً رويداً اتسعت الهوة . واحتد النقاش ، ثم تبعه صمت أليم استمر عدة أسابيع  حتى اتسعت الهوة بينهما ، وانقطعت الصلة.

وذات يوم طرق شخص ما على باب الأخ الأكبر، كان عاملا ماهرا يبحث عن عمل ، فقال له الأخ الأكبر نعم لدي عمل لك، واشار الى الجانب الآخر من النهر الموجود في المزرعة وقال له هناك يسكن أخي الأصغر لقد أساء إلي وأهانني وانقطعت  كل صلة بيننا ،  سأريه أنني قادر على الانتقام .

هل ترى قطع الحجارة التي بجوار المنزل؟
أريدك أن تبني بها سورا عاليا لأنني لا أرغب في رؤيته ثانية .

أجابه العامل : نعم سأبني لك ما يسرُّك إن شاء الله.

أعطى  الأخ الأكبر للعامل كل الأدوات اللازمة للعمل ثم سافر تاركاً إياه أسبوعاً كاملا ، وعند  عودته  من المدينة كان العامل قد أنهى البناء ...

ولكن يا لها من مفاجأة !!
فبدلاً  من إنشاء سور ..
 بنى جسرا  يجمع  بين طرفي النهر ..

في تلك اللحظة خرج الأخ الأصغر من منزله  وجرى صوب أخيه  قائلا :
يا لك من أخ رائع !!

تبني جسرا بيننا برغم كل ما بدر مني !!

إنني حقا  فخور بك ،،،،

وبينما الأخوان كانا يحتفلان بالصلح أخذ العامل يجمع أدواته استعدادا للرحيل ،،

قال له الأخوان بصوت واحد :

لاتذهب !! إنتظر !!يوجد هنا عمل لك

لكنه أجابهما - كنت أود البقاء معكما لكن يجب بناء جسور أخرى ..!!!!

كونوا  بناةً  للجسور دائما ،،
لا تبنوا للتفريق  جدارا ،،
كونوا ممن يوحدون ويجمعون ولا  يفرقون بين الناس ...

شاركونا فى بناء  جسور الحب فى الله .


لنكن مفاتيح للخير مغاليق للشر ..

بناية تحصل على جائزة أسوأ تصميم بسبب حرقها للسيارات الواقفة أمامها


تتصدر إحدى البنايات في لندن اهتمام عناوين الأخبار، حيث حصلت على جائزة أسوأ تصميم معماري والتي تعرف باسم جازة كاس كاربنكل.

المبني سيء التصميم يتكون من 37 طابقا ويحمل الاسم ووكي توكي بسبب شكله الذي يشبه جهاز اللاسلكي المنحني، لكن بعد أن تسبب التصميم المنحني لواجهته الزجاجية في عكس أشعة الشمس وتركيزها وحرق السيارات التي تسقط عليها تلك الأشعة ، أعيد تسميته وحمل اسم ووكي سكورتشي أو الجهاز الحارق.

وجائزة كأس كاربنكل تنظمها مجلة "بيزنس ديزاين"، وتتولى تحكيمها لجنة من المهندسين المعماريين تضع في اعتبارها التعليقات المرسلة من القراء. وذهبت جائزة هذا العام إلى (ووكي سكورتشي) بإجماع الآراء.


ومن بين ملاحظات اللجنة أن المبنى - الذي تبدو طوابقه العليا أكبر من قاعدته بسبب تصميمه غير المألوف - منظره لا يسر الناظرين.


ولا تقتصر مشاكل تلك البناية في حرق السيارات التي تقف أمامها بسبب عكسها لأشعة الشمس عن واجهتها الزجاجية بل أن أصحاب المحال التجارية يشكون من أن هذه البناية الحارقة قد حرقت السجاد في محلاتهم وأتلفت الطلاء كما أن فريقا تلفزيونيا أجرى تجربة لسلق بيضة أمامها ونجحت التجربة.

 
Design by Free WordPress Themes | Bloggerized by Lasantha - Premium Blogger Themes | Hostgator Discount Code تعريب : ق,ب,م