الأحد، 30 مايو، 2010

مشاريع إماراتية رائدة لمعالجة النفايات


المهندس أمجد قاسم

بالرغم من أن الإمارات العربية المتحدة من أكثر دول المنطقة إنتاجا للنفايات، لأسباب كثيرة، من أهمها، التوسع العمراني المضطرد في البلاد، وارتفاع مستوى المعيشة للسكان وزيادة أعدادهم بشكل كبير والتنوع الثقافي ومشاريع التنمية العملاقة في البلاد، بالرغم من ذلك، فإن الإمارات تعتبر من أكثر الدول العربية قدرة على معالجة تلك النفايات والاستفادة منها في شتى المجالات، بحيث أصبحت التجربة الإماراتية في هذا المجال مثالا لما يمكن أن ينجم عن تسخير المعارف العلمية في زيادة التقدم في البلاد، وتجنب المخاطر السلبية للتقدم والنماء.

فالإمارات حققت شراكة إستراتيجية مع القطاع الخاص في مجال تدوير النفايات، فهي تضم الآن اكبر محطة لمعالجة النفايات الطبية الخطرة في المنطقة العربية، كما تم تخصيص أموالا طائلة لمعالجة نفايات منطقة أبو ظبي، وأفتتح مصنع متخصص لتدوير الإطارات من منطقة العين.

وانطلاقا من وعي الإمارات بخطورة النفايات وضرورة الاستفادة منها، افتتح في عام 2009 وبدعم من بلدية دبي قمة الشرق الأوسط الأولى للنفايات وقد شارك في هذه القمة 2700 متخصص يمثلون 53 دولة.

وخلال الفترة من 18 إلى 20 مايو – أيار الماضي، عقدت قمة الشرق الأوسط الثانية للنفايات، وقد تمت برعاية كريمة من نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة ورئيس بلدية دبي الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم.

هذا وقد نوقشت في تلك القمة أفضل السبل للتعامل مع النفايات المختلفة في البلاد، كتدوير النفايات، واستغلالها لإنتاج الطاقة الكهربائية، واستخدام الفائض الحراري منها في تشغيل المرافق الصناعية المختلفة في البلاد.


كذلك فإن الإمارات حاليا تسعى إلى بلورة فهم متكامل للقضايا الرئيسة التي تهم البيئة، كتطويرها لإستراتيجية متكاملة لإدارة النفايات، وإيجاد أنجع السبل للتعامل مع النفايات الإلكترونية والنفايات الطبية والنفايات الصناعية المختلفة، وغيرها من القضايا التي تهدف إلى الوصول لبيئة آمنة خالية من الملوثات البيئية المختلفة والخطرة على صحة الإنسان وسلامته ومستقبله.

السبت، 1 مايو، 2010

فوائد زيت السمك أو زيت كبد الحوت



د. حسان شمسي باشا

زيت السمك .. وقاية وعلاج .إذا كنت صحيح البدن معافى .. فعليك بتناول وجبتين من السمك الدهني يوميا .. وإلا فعليك بتناول 500 ملغ من الحمضين الدهنيين EPA/DHA الموجودين في كبسولات "زيت السمك" .. هذا ما يقرره الباحثون في دراسة نشرت في المجلة الأمريكية لأمراض القلب في شهر أغسطس 2009 . أما إذا كنت مصابا بمرض شرايين القلب أو فشل القلب - لا سمح الله - فعليك بتناول خمس وجبات من السمك في الأسبوع ، أو تناول 800 – 1000 ملغ من الحمضين الدهنيين المذكورين والموجودين في زيت السمك . 

ويتساءل البعض كيف نصل إلى هذا المقدار من الحمضين ، والجواب بالنظر إلى عبوات زيت السمك ، وجمع ما فيها من مقدار كل من هذين الحمضين EPA/DHA . وقد أتت هذه الاستنتاجات من دراسات كبيرة شملت أكثر من 40 ألف شخص أعطوا كبسولات تحتوي على الحمضين الدهنيين الأساسيين الموجودين في السمك وهما EPA و DHA عند مرضى أصيبوا بجلطة في القلب أو بفشل في القلب ، أو حتى عند الأصحاء .

وكما في توصيات جمعية القلب الأمريكية وجمعية القلب الأوروبية ، فإن الباحثين يقترحون أن يتناول الأصحاء 500 ملغ يوميا من الحمضين الدهنيين EPA/DHA الموجودة في زيت السمك، وهو ما يعادل تناول وجبتين من السمك الدهني في الأسبوع . أما المرضى المصابين بمرض شرايين القلب أو بفشل القلب فيوصون بتناول 800-1000 ملغ من هذين الحمضين الدهنيين يوميا . وإذا كان الشخص يتناول أسماك السالمون أو التونة أو الماكريل أو السردين عدة مرات في الأسبوع ، فإنهم ليسوا بحاجة إلى تلك الكبسولات .

بالنسبة للقلب والأوعية الدموية يحتوى زيت كبد الحوت على مواد تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب مثل تصلب شرايين القلب حيث تعمل على خفض نسبة الدهون الثلاثية والكوليسترول فى الدم كما تعمل على ارتخاء الأوعية الدموية بطريقة مفيدة وتقلل من العوامل التى تؤثر على تخثر الدم.

بالنسبة للمخ فيعتبر زيت السمك أو زيت كبد الحوت من أفضل الدهون المفيدة لسلامة المخ فهو ينظم عمل السيروتينين المانع للاكتئاب. كما يحمى المخ من حدوث التهابات الأوعية الدموية بداخله. كذلك يقوى زيت كبد الحوت الذاكرة ويقلل من نسب حدوث داء الزهايمر.

زيت كبد الحوت مفيد جدا فى مقاومة السرطان وعلاج التهاب القولون والصدفية حيث تعمل الاحماض الدهنية الموجودة فى زيت السمك على ايقاف مواد كيميائية يطلق عليها السايتوكينات المسؤولة عن حدوث الالتهاب وحدوث الالام في المفاصل والعظام .

زيت السمك أو زيت كبد الحوت مفيد جدا فى علاج التهابات المفاصل وتقليل الألم الناتج عنها حيث يحتوى على أحماض دهنية مفيدة تدخل فى تكوين خلايا الغضاريف المتآكلة فى المفاصل.


يحتوي زيت كبد الحوت على كميات كبيرة من فيتامين أ وفيتامين د ، ولذلك فهو يعمل على زيادة مناعة الجسم ونموه وتقوية عضلات الجسم ويعمل على حماية من أمراض الرشح. وفيتامين د ضروري لترسيب الكالسيوم في العظم والاسنان ويزيد امتصاصه من الامعاء لذلك يستخدم كعلاج لتقوس الساقين ومرض الكساح Rickets أما فيتامين أ فهو ضروري جدا لسلامة العيون والشعر والجلد بشكل عام .

 
Design by Free WordPress Themes | Bloggerized by Lasantha - Premium Blogger Themes | Hostgator Discount Code تعريب : ق,ب,م