الثلاثاء، 3 يوليو، 2012

دراسة تحذر من خطر مياه الشرب على الأطفال الرضع



بينت دراسة أمريكية أن تناول الأطفال الرضع دون عمر 6 أشهر لمياه الشرب وبشكل زائد ، قد يتسبب في إصابتهم بمشاكل صحية معقدة، بل وقد تتهدد حياتهم وهذا ما يعرف طبيا بتسمم المياه.

وينصح الأطباء في مركز جونز هوبكنز للأطفال في بالتيمور الآباء بعدم إعطاء هؤلاء الأطفال للمياه بشكل كبير، ويوضح الدكتورة جنيفر انديرس المتخصصة في طب الطوارئ للأطفال بالمركز بقوله أنه ( حتى عندما يكونون صغارا للغاية فلديهم ميل طبيعي للعطش او نزعة للشرب، عندما يكون لديهم هذا العطش ويريدون الشرب فان السائل الذي يحتاجون إليه أكثر هو حليب صدر الأم أو الحليب الاصطناعي المخصوص)

ولتوضيح خطر تناول هؤلاء الأطفال لكميات كبيرة من المياه، وتقول انديرس أن كبد الأطفال الرضع لم ينضج بعد فان إعطاءهم الكثير من المياه يتسبب في إفراز أجسامهم للصوديوم مع البول، وفقد الصوديوم قد يؤثر على نشاط المخ لذا فان الأعراض المبكرة لتسمم المياه قد تتضمن حدة الطباع والخمول وتغيرات عقلية أخرى، كانخفاض حرارة الجسم والانتفاخ والورم في الوجه ونوبات مرضية.

وتوضح اندريس وزملاؤها أن الماء كمشروب يجب أن يكون محظورا على الأطفال دون ستة أشهر فما اصغر، ويجب على الآباء تجنب استخدام الألبان المخصصة للأطفال المخففة بكثير من الماء. 

يشار إلى أن تلقي الطفل للاهتمام والرعاية الطبية اللازمة كفيل بتلاشي النوبات المرضية ولن يكون لا آثار سلبية على الطفل مستقبلا.

مصدر الصورة

 
Design by Free WordPress Themes | Bloggerized by Lasantha - Premium Blogger Themes | Hostgator Discount Code تعريب : ق,ب,م