الاثنين، 31 يوليو، 2006

اخفض سعراتك الحرارية يطل عمرك!


الكويت - يسعى فريق من العلماء الاميركيين لاثبات نتائج دراسة طويلة الامد تؤكد وجود رابط بين طول العمر وتناول الانسان لوجبات غذائية تحوي كميات اقل من السعرات الحرارية.
بدأ فريق من علماء جامعة واشنطن دراسة في مركز (سانت لويس) في ولاية (ميزوري) تقوم على اساس ان الاغذية ذات الوحدات الحرارية القليلة تكون اكثر فعالية في ابطاء بعض اثار التقدم في السن وفي اعادة تنشيط عضلة القلب.
وقالت مصادر طبية ان فريقا برئاسة الباحث في جامعة جورج واشنطن لويجي فونتاتا انهوا دراسة استمرت ستة اشهر حول تقليص استهلاك السعرات الحرارية وتوصل الفريق في تلك الدراسة الى ان "قلوب الاشخاص الذين تطوعوا في تلك الدراسة اصبحت تعمل مثل قلوب اشخاص صغار بالسن".
والجدير بالذكر ان دراسات اميركية اخرى اجريت مؤخرا دلت علي ان الاغذية ذات السعرات الحرارية المنخفضة تقلص على ما يبدو "مؤشرين اساسيين" يدلان على تقدم السن لدي الانسان وهما مستويات الانسولين بعد الصيام ودرجة حرارة الجسم.
ومن جهة اخري قال احد اساتذة جامعة ولاية لويزيانا اريك رافوسين والمشارك في تلك الدراسة "ان ذلك البحث هو الخطوة الاولى في معرفة الآثار المفيدة لتقليص استهلاك السعرات الحرارية عند البشر وبخاصة ان هناك ادلة موثوقة علي ان تقليص استهلاك السعرات الحرارية يطيل العمر عند عدد من الاجناس الحيوانية.
وشملت الدراسة المبدئية ثمانية واربعين رجلا وامرأة من ذوي الوزن الزائد وجرى تقسيمهم على اربع مجموعات وتم تنويع استهلاك السعرات الحرارية بكميات محددة وبشروط معينة على المجموعات المختلفة واستمرت ستة اشهر.
ومن بين النتائج الاولية المهمة التي تم التوصل اليها هي ان مستوى الضرر الذي يلحق بالحمض النووي الوراثي (دي ان اي) يكون اقل عند المرضى الذين يستهلكون كميات اقل من السعرات الحرارية بجانب نشاط عضلة القلب المتزايد واعتدال درجة حرارة الجسم. (كونا)

كيف نتصرف إذا انسكبت القهوة على لوحة المفاتيح


ميونيخ -يحتاج الجالس أمام الكمبيوتر لفترات طويلة إلى تناول مشروب ساخن أو بارد من وقت إلى آخر ليساعده على التركيز ومواصلة العمل. وفي بعض الاحيان ينسكب المشروب على لوحة المفاتيح نتيجة لحركة غير مقصودة.
وأول خطوة يتعين القيام بها هي التزام الهدوء. ويقول أندرياس هيلمس رئيس تحرير مجلة بي سي فيلت المتخصصة في الكمبيوتر ومقرها في مدينة ميونيخ الالمانية "قبل أي شيء يتوجب عليك إغلاق الكمبيوتر" ثم فصل لوحة المفاتيح ووضعها في وضع مقلوب فوق قطعة قماش.
ويحذر هيلمس من محاولة فتح لوحة المفاتيح وتجفيفها من الداخل ويقول "يوجد داخل لوحة المفاتيح رقائق إليكترونية بالغة الدقة، وقد تتلف إذا حاولت تجفيف اللوحة من الداخل بقطعة قماش".
ويحذر رالف ديكمان من منظمة تيوف راينلاند الالمانية لمعايير المستهلك أيضا من محاولة تجفيف اللوحة باستخدام مجفف الشعر حيث إن الحرارة الزائدة قد تؤدي إلى تلف مكوناتها.
وأضاف ديكمان أن أفضل شيء يمكن القيام به هو ترك اللوحة حتى تجف، وإذا كان السائل المسكوب هو الماء، فمن الممكن أن تعود اللوحة للعمل مرة أخرى.
وهناك عدة خطوات وقائية يمكن القيام بها لحماية لوحة المفاتيح من مثل هذه الحوادث أولها تجنب وضع أي أكواب مياه قرب الكمبيوتر، ويقول هيلمس إن هناك أغلفة بلاستيكية واقية يمكن تثبيتها على لوحة المفاتيح لحمايتها كما أن المستخدم لن يشعر بها أثناء الكتابة على اللوحة.

الامراض الحيوانية المنشأ تقتل الانسان في صمت


باريس - من اني هوتفوي
رغم تسليط الاضواء على انفلونزا الطيور التي تستقطب اهتمام وسائل الاعلام وتثير حالة من القلق الشديد فان عدد ضحاياها لا يكاد يذكر مقارنة بضحايا الامراض الحيوانية المنشأ الاخرى التي تنتقل عدواها الى الانسان مثل مرض السعار.
ففي حين يتسبب السعار الحيواني (الكلب) في موت 55 الف شخص سنويا في العالم ولا سيما في اسيا وافريقيا استنادا الى منظمة الصحة العالمية، فان فيروس اتش5ان1 الاكثر فتكا من بين فيروسات انفلونزا الطيور لم يحصد رسميا سوى مائة ضحية منذ 2003.
وشددت منظمة الصحة العالمية على ان ثلاثة ارباع الامراض الجديدة التي اصابت الانسان في السنوات العشر الماضية انتقلت اليه من حيوانات او من منتجات حيوانية مما يستدعى فرض رقابة مشددة على الامراض الحيوانية.
واكدت الاكاديمية الوطنية للطب والاكاديمية البيطرية في فرنسا مؤخرا خطورة الامراض الحيوانية واعربتا عن الخوف من مدى انتقال عدواها الى البشر.
وذكرت الاكاديميتان بالمصدر الحيواني للامراض المعدية الخطيرة التي ظهرت منذ الثمانينات: القردة في انتقال الايدز والماشية في مرض كروتزفيلد جاكوب المعروف بجنون البقر البشري والخفافيش في حمى ايبولا والسنور في السارس او الالتهاب الرئوي الحاد.
اضافة الى انواع الحمى النزفية مثل القرم-الكونغو ولاسا ووادي الريفت ومابورغ او فيروس هيندرا او النيل الغربي التي سميت باسماء الاماكن التي عبر فيها الفيروس الحاجز لينتقل من الحيوان الى الانسان.
ومع تبدل بيئة الحشرات القارصة مثل زيادة سخونة المناخ والعوامل البيئية الاخرى فانها يمكن ان تساعد في انتشار الامراض الى امكان جديدة.
وعلى سبيل المثال فان فيروس النيل الغربي الذي تم عزله للمرة الاولى في اوغندا عام 1937 ظهر عام 1999 في الولايات المتحدة، حيث اودى بحياة المئات منذ عام 2002، وكذلك في كندا. كما ظهرت حالات اصابة بشرية به في فرنسا عام 2003.
ويرجع انتشار مرض شيكونغونيا حاليا في جزيرة لا ريونيون الفرنسية وغيرها من جزر المحيط الهندي الى فيروس ينقله البعوض ولا يعرف حتى الان الحيوان الحاضن له.
ويقول رئيس الاكاديمية البيطرية جان بلانكو بان هناك ثلاثة امراض حيوانية تنتقل عدواها الى الانسان اصبحت على وشك الانقراض في الدول الصناعية وهي السعار والسل الحيواني والسل الذي ينتقل الى الانسان من خلال منتجات الالبان الملوثة او من خلال الاتصال بحيوانات مصابة (ماشية، اغنام ومؤخرا الخنازير).
لكن بالنسبة للسل الناجم عن عصيات بكتيرية من نوع بروسيلا "فاننا لسنا بمنأى عن عودة ظهوره مع اكتشاف حيوانات حاضنة جديدة مثل الثدييات البحرية (الدلفين والفقمة)" كما يحذر الطبيب الان فيليبون من مستشفى كوشان في باريس الذي اشار الى حالات عدوى بشرية في الولايات المتحدة وانكلترا.
ونصح البروفيسور فيليبون "بعدم لمس حيوانات الفقمة الجانحة". ومن الحيوانات الاخرى التي ظهر فيها المرض الخنازير والارانب البرية.
ويقول فيليبون ان حمي "كيو" التي تسبب لدى الانسان اعراضا شبيهة بالانفلونزا العادية مرض حيواني "يمكن ان يكون ناشئا او متجدد النشوء حسب الدول" مذكرا باكتشاف العديد من الاوبئة البشرية مؤخرا في اوروبا.
وتعتبر الاغنام المصدر الرئيسي للعدوى التي يمكن ان تنتقل ايضا من خلال الاتصال بكلاب او قطط او ارانب او طيور حمام.
واضافة الى فيروس اتش5ان1 تنقل الطيور مرضا خطيرا اخر هو السلمونيلا القاتل احيانا الذي ينتقل من خلال تناول البيض او منتجات ملوثة اخرى والذي يصيب ملايين البشر.

كومبيوترات جديدة جوالة.. رشيقة وانيقة


دبي - طرحت "فوجيتسو سيمنز كمبيوترز"، الشركة الأوروبية الرائدة في قطاع تكنولوجيا المعلومات، أجهزة الكمبيوتر المفكرة الجديدة "لايف بوك كيو 2010" في أسواق منطقة الشرق الأوسط. وتجمع هذه الأجهزة الجديدة بين أناقة التصميم والتفوق التقني، لتلبية الاحتياجات النوعية للمدراء والتنفيذيين من مختلف قطاعات الأعمال في المنطقة.
ويبلغ سُمك "لايف بوك كيو 2010"، الذي لا يتجاوز وزنه كيلوجراماً واحداً فقط، 20 ملم في حجم ورق طباعة عادي (A4)، وهو من أخف أجهزة الكمبيوتر المفكرة وأقلها سمكاً ضمن هذه الفئة من المنتجات. وفي هذا السياق، تم استبدال محرك الأقراص البصرية ببطاقة "أنظمة الاتصالات المتنقلة العالمية" UMTS المدمجة، بهدف تقليل الحجم وإتاحة المجال أمام المستخدمين للوصول اللاسلكي السريع للبيانات.
وأوضح ستيفان ريجاسي، مدير عام منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في شركة "فوجيتسو سيمنز كمبيوترز": "تتناسب أجهزة "لايف بوك كيو 2010" مع متطلبات المدراء والتنفيذيين في منطقة الشرق الأوسط الذين ينفقون جانباً كبيراً من وقتهم خارج مكاتبهم، كونها تقدم تكاملاً مثالياً بين التصميم المبتكر وحزمة من تقنيات الحوسبة النقالة المتطورة".
وتعتبر "فوجيتسو سيمنز كمبيوترز" من أوائل شركات تكنولوجيا المعلومات التي تطرح منتجات مزودة ببطاقة "أنظمة الاتصالات المتنقلة العالمية" المدمجة التي تتيح المجال للوصول إلى المعلومات وتطبيقات الاتصالات الصوتية من أي مكان وعلى مدار الساعة. وصُممت هذه الأجهزة باستخدام خامات عالية الجودة، وتتضمن مفاصل من التيتانيوم، هيكل من الماغنسيوم فضلاً عن تغطية بمادة "لاكور البيانو الأسود".
وأوضح ريجاسي: "تعد أجهزة "لايف بوك كيو 2010" ثمرة خبراتنا التي تتجاوز عشرين عاماً على صعيد التميز في تطوير أنظمة معلوماتية تزاوج بين الوظائف المتنوعة والحجم المدمج والابتكار التقني. كما أنها تشكل إضافة هامة إلى قائمة منتجاتنا من حلول الحوسبة النقالة، مما يجعلها رفيقاً مثالياً للمدراء ومتخذي القرارات الذين ينفقون جانباً كبيراً من وقتهم خارج مكاتبهم".
وتضم المواصفات التقنية لأجهزة "لايف بوك" الجديدة، شاشة TFT مقاس 12.1 بوصة بجودة عرض WXGA”، بطاقة “UMTS مدمجة بوظائف للوصول إلى البيانات والاتصالات الهاتفية، بطاقة الشبكة المحلية اللاسلكية المدمجة WLAN، تقنية "بلوتوث، دعم وظائف الاتصالات الهاتفية عبر بروتوكول الانترنت VoIP مع مكبرات صوت مدمجة، بطارية سداسية الخلية تتيح فترة تشغيل تصل إلى 8 ساعات بدون الاستعانة بمصدر طاقة خارجي، محول مضاعفة المخرج مع محرك لنسخ أقراص "دي في دي" متعددة الصيغ، وخصائص حماية شاملة من خلال تقنية مطابقة بصمة الأصبع، تقنية SmartCase™Logon وبرنامج التشغيل الخاص إلى جانب وحدة المنصة الموثوقة (TPM Modul 1.2).

ربع البشر يمرضون ويموتون مبكرا بسبب التلوث


جنيف - من كاثي ماسيا
تتسبب المشكلات البيئية التي يمكن التغلب عليها بحوالي ربع الامراض والوفيات التي تحدث في عمر مبكر مع فروقات كبيرة بين البلدان الغنية والفقيرة، كما تؤكد دراسة رائدة نشرت منظمة الصحة العالمية نتائجها الجمعة.
وتقول الدراسة بعنوان "تفادي الامراض من خلال الحرص على بيئة صحية" انه يمكن سنويا انقاذ حياة اربعة ملايين شخص اذا ما تم تفادي المشكلات الصحية المرتبطة بالمكونات البيئية كالهواء والماء والتربة والاشعاعات والضجيج والحقول الكهرومغناطيسية والانشاءات والزراعة والسلوكيات الصحية والنظافة.
وتأتي الامراض المسببة للاسهال في مقدمة الامراض الناجمة عن بيئة غير صحية. فالمياه الملوثة او عدم توفر مرافق صحية وعدم التزام قواعد النظافة تتسبب بنحو
94% من حالات الاسهال، كما تؤكد المنظمة التي قامت لاول مرة بدراسة مسببات قرابة 85 مجموعة من الامراض.
وتأتي بعدها الامراض التنفسية الناجمة في 41% منها عن التلوث الذي تخلفه السيارات واستخدام الفحم والتدخين السلبي.
وتبنت منظمة الصحة العالمية تعريفا واسعا للمخاطر المرتبطة بالبيئة يشمل على سبيل المثال حالات الانتحار بسبب العيش في مناطق مكتظة فقيرة وغير صحية او حوادث السيارات الناجمة عن سوء حالة الطرق.
وتشكل البيئة عاملا حاسما في التسبب بمرض الربو التحسسي (44%) عدا التعرض للقاح الطلع) والملاريا (42%) وحوادث الطرق (40%) وامراض الرئة المزمنة (42%). كما انها مسؤولة عن 30% من حالات الانتحار وكذلك عن 30% من سرطانات الرئة و19% من العنف بين الافراد.
وتختلف المخاطر المرتبطة بالبيئة بصورة كبيرة بين مناطق العالم. فهي تعتبر مسؤولة عن 25% من الوفيات في الدول النامية و17% في الدول الغنية.
اما في ما يتعلق بالامراض المعدية المرتبطة بالبيئة، مثل الملاريا، فيتراوح خطر الاصابة بين 1 و15 بين الدول الغنية والفقيرة.
وفي المقابل، تنعكس المعادلة في ما يتعلق بالامراض غير المعدية مثل امراض القلب والشرايين المرتبطة على سبيل المثال بقلة الحركة والتي ترتفع سبع مرات في الدول الغنية عن الدول الفقيرة.
وتوضح الدراسة ان "عوامل الخطر البيئية تشهد تحولا كبيرا مع التنمية". وعليه فان بعض الامراض مثل الملاريا تتراجع مع التنمية. ولكن العكس يحدث مع الامراض غير المعدية مثل القصور في وظائف الرئة والسرطانات.
وتقول ماريا نيرا، مديرة قسم الصحة العامة والبيئة في منظمة الصحة العالمية انه "يفترض ان تتخذ على الفور سلسلة من الاجراءات لتخفيف هذا العبء الذي تفرضه الامراض الناجمة عن البيئة"، داعية الى مراعاة السلوكيات الصحية والى التعامل بحرص اكبر مع المواد السامة في المنزل ومكان العمل.
وتضيف "في موازاة ذلك، نحن بحاجة الى دفع قطاعات الطاقة والنقل والزراعة والصناعة الى التحرك بالتعاون مع القطاع الصحي لمواجهة الاسباب البيئية التي تؤثر سلبا على الصحة".

الأحد، 30 يوليو، 2006

فيروس الايدز يختبئ من هجوم العقاقير


اكتشف باحثون أمريكيون من جامعة كاليفورنيا أن فيروس "اتش أي في" المسبب لمرض الايدز ينجو من هجمات العقاقير بالاختباء في الأمعاء.
وحتى عندما تشير تحاليل الدم إلى أن العقاقير تعمل، فان الفيروس يواصل نسخ نفسه وقمع وظائف جهاز المناعة.
واقترح الباحثون متابعة المرضى من خلال أخذ عينة مجهرية من الأمعاء وتحليلها، فضلا عن اختبارات الدم.
ومن جانبها، قالت متحدثة باسم هيئة خيرية معنية بالاهتمام بمرضى الايدز "إن هذا البحث يلقي الضوء على سبل قيام فيروس (اتش أي في) بتجنب العقاقير في الجسم".
وأضافت قائلة "إذا أثبتت مزيد من الدراسات أن العقاقير المضادة للالتهاب تحسن فعالية عقاقير الايدز، فقد يكون ذلك مزيجا ناجحا في علاج الايدز".
ومضت تقول "ومع ذلك يقترح الباحثون أن يأخذ البدء المبكر في علاج الفيروس في الاعتبار خطر إمكانية تحور الفيروس ومقاومته للمرض، والصعوبات الناجمة عن سمية العقار، والآثار الجانبية قبل تبني علاج معين".
وتتفق ماري ليما وهي أخصائية علاجية في تيرنس هيجنس تراست مع هذا الرأي قائلة "في هذه المرحلة لابد وأن نكون حذرين لدى بدء العلاج المبكر، وأخذ عقاقير مضادة للالتهابات كما أن أخذ عينة مجهرية من الأمعاء سيزيد الأعباء على مرضى الايدز".
وأضافت "ومع ذلك لابد من استمرار الأبحاث في هذا الجانب حتى يزداد فهمنا لفيروس الاتش أي في وكيفية علاجه في المستقبل".
عن البي بي سي

البرازيليون يسيِّرون أول سيارة ثلاثية التهجين

أعلنت شركة ابفيو البرازيلية أنها ستبدأ ببيع إنتاجها المتسلسل من أول سيارة ثلاثية التهجين في نهاية عام 2006 أو بداية عام 2007، وهي سيارة تستمد طاقتها من ثلاثة مصادر.

والسيارة المعنية، وهي من الطراز 828، يمكنها أن تتزود بالطاقة من البنزين ومن الكحول ذي المنشأ النباتي، كما يمكنها أن تستمد طاقتها من الشبكة الكهربائية.

وفي هذا المضمار، فإن منظومة التغذية الذكية في المحرك ستسمح للسيارة أن تتزود بالطاقة من البنزين وحده أو من الكحول النقي، كما يمكنها أن تستمد الطاقة من مزيج من الكحول والبنزين مهما كانت نسب مزجهما، وستزيد منظومة التغذية الكهربائية والبطاريات من إمكانات هذه السيارة
.

مذيبات الدهون ومنقيات الجسم من السموم


قيل قديما: “إذا كان الغذاء سيئا، لا جدوى من الدواء وحين يكون الغذاء سليما فلا داعي للدواء”.
الحياة الرتيبة والتقدم والنعم التي انعم الله علينا بها إذا لم نستغلها بالطريقة السليمة تكون وبالا علينا
لقد اكتشف الكثيرون ممن اجري لهم تشخيص حدقي أن نسبة دهون عالية عندهم وكان واضحا جليا في صورة القزحية فكان لزاما علي أن أوضح بعض الاساليب الطبيعية لإذابة تلك الدهون وهي ليست بالصعبة وممكن الحصول عليها ومتوفرة جدا، مع شرح طريقة الاستعمال.
قبل الدخول في صلب الموضوع يجب تعريف بعض المصطلحات أو ما يتردد على لسان الكثير من الناس وهي:
1- منشط: هو كل طعام يحارب التعب والاجهاد ويمد الجسم بالنشاط تطلق عليه هذه التسمية.
2- مولد للحرارة: هو كل طعام يرفع درجة حرارة الجسم فبالتالي يساعد في حرق الدهون عوضا عن تخزينها كوقود.
3- مدر بولي: هو كل طعام أو شراب يعمل على نزع الفائض من الماء المخزن في الجسم فبالتالي يعمل على تخفيف وزن الجسم الناتج عن تخزن الماء في خلايا الجسم.
4- مزيل للسمية: هو كل طعام يخلص الجسم من السموم ويعمل على تنظيف الكبد من سمومه فبالتالي يصبح الكبد نظيفا نشيطا جاهزا للعمل كحارق للدهون.
5- مزيل للكوليسترول: هو الطعام أو الشراب الذي يعمل على تخليص الجسم من الكوليسترول والموازنة بين الكوليسترول السيئ والجيد.
6- موازن لسكر الدم: هو الطعام أو الشراب الذي يعمل على توازن السكر فبالتالي يساعد على ضبط الشهية والحيلولة دون تخزين الدهون التي تشكل جزءا من مقاومة الانسولين.
تذويب الدهون: ماذا تعني هذه الكلمة؟ أو ما التعريف الصحيح لها؟ هل هو إنقاص الوزن فقط أم تنظيف الكبد؟ الواقع التعريف الصحيح لها هو: تنظيف الكبد من السموم ليصبح نشيطا يساعدك على حرق الدهون الزائدة وعدم تخزينها عندما يكون ملوثا بالسموم فكل الانظمة الصحيحة التي تعمل على تذويب الدهون أو ما يسمى بالدايت يجب أن تقوم على تنظيف الكبد، تنشيط الدورة الدموية، تناول الاغذية التي تساعد على تذويب الدهون والتي يخزنها الجسم عادة في الوركين، الفخذين، والردفين. 


الاشربة والزيوت التي تذيب الدهون وتنقي الكبد من السموم: 


1- خل التفاح (مزيل للسمية، مزيل للكوليسترول، منشط): نستطيع أن نقول: إن خل التفاح مذيب جيد للدهون ويساعدك للتخلص من الوزن الزائد وفي الوقت نفسه ينشط عمليات الايض في الجسم، وحيث يحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم التي تساعد على نقل المغذيات إلى الخلايا وإزالة المواد السامة، كم تعمل البيتا كاروتين الموجودة في خل التفاح على تخليص الجسم من الجذور الحرة والتي تعمل بدورها على تدمير الدهون، البروتين، وحتى الحمض النووي.
كيفية تناوله: إما برشه على السلطات أو بخلطه مع الماء وشربه بشرط أن لا يتجاوز ذلك معدل ملعقتين صغيرتين في اليوم.
2- بذر الكتان (مزيل للكوليسترول، موازن لسكر الدم، مزيل للسمية):
بحق من اسمه اللاتيني تفهم فائدته لينوم اوزيتيتيسيوم (الاكثر فائدة) يحتوي على نسبة زيت ثابت عالية من30 40% ويعتبر مصدرا غنيا لمادة لليغنان وهي استروجينات نباتية تعمل على محاربة السرطانات وابعاد الفيروسات ويقلل من مقاومة الانسولين، يعتبر منظفا للامعاء، يعمل على توازن السكر في الدم ويحد من امتصاص الكوليسترول.
كيفية تناوله: الكمية المسموح بها يوميا ملعقتان صغيرتان مطحونتان ويا حبذا في فترتين متباعدتين.
3- زيت بذر الكتان او ما يسمى بالزيت الحار(مزيل للكوليسترول، منشط، موازن لسكر الدم، مزيل للسمية)
هو عبارة عن زيت مستخلص من بذور الكتان حيث نسبته تبلغ من 30 40% وكما لا يخفى على أحد يحتوي على مجموعة اوميغا 3 حيث تعتبر أحماضا دهنية اساسية ونقص هذه المجموعة (أوميغا 3) عدم ايصال اشارة إلى الدماغ وبالذات إلى مركز الشهية بأنك شبعت فبالتالي تأكل أكثر من حاجتك هذا من ناحية ومن ناحية اخرى تعمل على ابطاء عمليات الايض فيدخل الجسم سعرات حرارية اكثر فيزيد الوزن، ومن ناحية اخرى تقوي مادة السيراتونين في الدماغ والتي تبعدك عن الاكتئاب وما يترتب عليه.
كيفية تناوله: إما برشه على السلطات والفول والحمص، بمعدل ملعقتين صغيرتين يوميا في فترتين متباعدتين.
4- الليمون الحامض (مزيل للكوليسترول، مزيل للسمية، مدر بولي، مولد للحرارة):
بحق نستطيع أن نسميه مستشفى الليمون حيث إنه غني بقشره، وبذره، وشحمه وعصيره، يعتبر أكبر مذيب للدهون، يجعلها سائلة لكي يتخلص منها الجسم بسهولة، مضاد للتأكسد، يحتوي على نسبة عالية من فيتامين C، يساعد في عمليات الايض، منشط للمرارة والكبد منقيه من سمومه، يعتبر مدرا بوليا، ويحتوي على فيتامينB6 وبوتاسيوم، وكالسيوم، ومغنيسيوم وفولات. وكما انه مفيد من مشكلة لزوجة وتزنخ الحيوانات المنوية، كما أنه يعتبر معالجا نوعا ما لبعض الامراض الجلدية الخفيفة، وعصيره مخلوطا مع زيت الزيتون يعتبر مذيبا قويا لحصيات الكلى على الريق وقبل النوم.
كيفية تناوله: يُسمح بتناول ليمونه واحدة فقط يوميا أو عصيرها، ورشه على السلطات.
الخضروات التي تذيب الدهون وتنقي الكبد من السمية
نستطيع القول: إن افراد العائلة الصليبية من أهم الخضروات في التخلص من الدهون حيث تحتوي على مواد كبريتية من شأنها ان تعمل على توسعة الشرايين والاوردة وتنظيفها من الدهون.


1- الهليون (مدر بولي، مزيل للسموم): يعمل على محاربة احتباس الماء بالجسم لغناه بالبوتاسيوم وفقره بالصوديوم ويحتوي على حمض اميني (يدخل في تسريع عمليات الايض ما يمنع ويذوب الدهون) مشتق من اسمه هيلونين يساعد على الوقاية من التعب، يحتوي على مادة إنولين تعمل على تغذية البكتيريا النافعة في الامعاء الغليظة، كما يعتبر مصدرا جيدا لمادة الغلوتاثيون حيث يقضي على الشوارد الحرة، كما يحتوي على فيتامين A.C.
كيفية تناوله: يُطبخ على البخار، او بتناول نصف كوب من عصيره اسبوعيا.
2- البروكلي (مزيل للكوليسترول، مزيل للسمية، موازن لسكر الدم):
ينتمي إلى العائلة الصليبية والمشهورة باحتوائها على فيتامينc ، ألياف، بوتاسيوم، حمض الفوليك يعمل على تعزيز بعض الانزيمات والتي بدورها تساعد على تنقية الجسم من السموم وخاصة الوقاية من السرطان، وداء السكري، ومرض القلب وتخلخل العظام وفرط ضغط الدم وتنقية الكبد من السموم والذي بدوره يعمل على عدم تخزين الدهون في الجسم.
يحتوي البروكلي على نسبة ألياف عالية ومنها ليف البكتين والذي بدوره يتحد مع حمض الصفراء حيث يحول دون إطلاق الكوليسترول في الدم، كما ان البروكلي غني بمعدن الكروم الذي قد يكون فعالا في الوقاية من داء السكري.
كيفية تناوله: مطبوخا بالبخار أو مع الحساء او عصيرا من 3-5 أكواب في الاسبوع، نيا مع السلطة.
3- الملفوف والقرنبيط (مزيل للسمية، منشط، مزيل للكوليسترول، موازن لسكر الدم):
ينتمي إلى العائلة الصليبية والمشهورة باحتوائها على فيتامينc ، ألياف، بوتاسيوم، حمض الفوليك يعمل على تعزيز بعض الانزيمات والتي بدورها تساعد على تنقية الجسم من السموم (يحتوي الملفوف على عنصرين هامين هما السلفورافان والاندول) حيث إن لهما دورا فعالا في الوقاية من السرطان، وداء السكري، ومرض القلب وتخلخل العظام وفرط ضغط الدم وتنقية الكبد من السموم والذي بدوره يعمل على عدم تخزين الدهون في الجسم.
كما يوجد للملفوف خواص مضادة للبكتريا حيث تعمل على علاج القرحة كما يحتوي الملفوف على الغلوتامين وهو حمض اميني يغذي الخلايا التي تمتد في المعدة والامعاء الدقيقة، كما يعمل هذا الحمض على شفاء القرحة.
كيفية تناوله: نصف كوب إلى كوب اسبوعيا كعصير أو نيا مع السلطة.
4- القرع (مزيل للكوليسترول، موازن لسكر الدم):
من الفصيلة القرعية يحتوي على فيتامينات ومعادن عديدة، يعمل على محاربة التحولات الشبيهة بالسرطان في الخلايا، زيته يدخل في علاج البروستاتا مضاد للتأكسد والالتهاب، يعمل على امتصاص الدهون من الدم، يعمل على تعديل السكر في الدم يساعد في التغلب على مقاومة الانسولين، معدن البوتاسيوم يعمل على تخفيض ضغط الدم.
كيفية تناوله: مطبوخا بالبخار، عصيرا في حدود كوب واحد اسبوعيا.
5- الطماطم (مزيل للكوليسترول، موازن للسكر، منشط):
تحتوي الطماطم علي فيتامينات عديدة ومنهاA,C مزيلة لمواد الاكسدة في الجسم حيث تعمل على القضاء على الجذور الحرة ولا ننسى الطماطم فهي تحتوي على الثلاثي المهم الذي يحافظ على سلامة القلب (بوتاسيوم، فيتامين B6 والفولات) كما تحتوي على الليكوبين حيث يعمل على تخفيض معدل الكولسترول في الجسم.
كيفية تناوله: هناك طرق عدة لا تخفى على أحد وعصيره يوميا ليس له أية تأثيرات جانبية.
6- الكوسا (مزيل للسموم، مزيل للسمية):
ينتمي الكوسا للفصيلة القرعية، تحتوي على نسبة فيتامينات عاليةA,B6,C ومعادن بوتاسيوم، مغنيسيوم، فولات واليبوفلافين وألياف، تقي من تصلب الشرايين، داء السكري، أمراض القلب، حيث البوتاسيوم الموجود فيها يعمل على تقلص الاصابة بالنوبة القلبية ويخفض البوتاسيوم تصلب الشرايين ويساعد فيتامين B6 والفولات على تجزئة مادة الهوموستيين وهي مادة مسببة لأمراض القلب. كيفية تناوله: هناك طرق عدة لا تخفى على أحد ويوميا حسب الرغبة.
الفواكهة المذيبة للدهون والمنقية لسمية الكبد
يوجد كثير من الفواكه التي تذيب الدهون ومنها وليس على سبيل الحصر: التفاح، جميع التوتيات، الدراق.
الاعشاب والتوابل المذيبة للدهون والمنقية لسمة الكبد
يانسون، فلفل أحمر، قرفة، قرنفل، كزبرة، كمون، شبت،خردل، شومر،ثوم، زنجبيل.
تركيبة مقترحة لإذابة الدهون: خردل، زنجبيل، فلفل أحمر، قرفة، يانسون، شومر.
التحضير: نسب متساوية من العناصر المذكورة تطحن جيدا وتعبأ في كبسولات 500 ملغم.
الاستعمال: تؤخذ كبسولة بعد كل وجبة، أو تؤخذ على شكل سفوف (مباشرة ملعقة صغيرة ويتبعها بالماء).
كيفية عمل التركيبة:
1- الاصناف الاربعة الاولى تعتبر حرارتها في الدرجة الرابعة وهذا يعني عندما يتحول الغذاء الذي نتناوله إلى دم فبالتالي يعمل على إذابة الدهون اثناء تغذيته للخلايا.
2- اليانسون: يعمل على تذويب المخاط المترسب في الجسم والذي يشكل نسبة كبيرة من السمنة المصاب بها كثير من الناس فإذا أذيب هذا المخاط سهل على الجسم التخلص منه.
3- الشومر: يعتبر كأكبر مدر بولي ومصرف للسوائل والدهون الطائشة الزائدة عن حاجة الجسم.
المحاذير:، يُمنع منها مرضى القرحة، ذوي حساسية المعدة، النساء الحوامل.
نصيحة أخيره: يجب الاكثار من الخضروات والفواكه في وجباتنا وخاصة الورقية منها مثل القمح المنبت، الحلبة المنبتة، الخس، الفجل، البصل، الجرجير. 

السبت، 29 يوليو، 2006

دلائل جديدة على وجود حياة على سطح المريخ


أعلنت وكالة الفضاء الأوربية أن المعلومات التى جمعتها مركبة الفضاء "مارس إكسبريس" أظهرت دلائل جديدة فى مجال البحث عن آثار حياة فوق سطح كوكب المريخ.
وقالت الوكاله إن المركبه عثرت على اليماه وغاز الميثان فى مناطق معينه على الكوكب وكلا المادتين يرتبط بوجود الحياه.
لكن المحرر العلمى لبي بي سي يقول إن الربط بين العثور على المادتين ووجود الحياه على المريخ ليس مؤكدا لأن غاز الميثان يمكن أن ينتج بوسائل غير بيولوجيه مثل الأنشطه البركانيه لكنه يضيف إن الإثاره بين صفوف العلماء تتزايد مع كل كشف جديد عن وجود هذه المادة.
وكان العلماء قد أعلنوا مؤخرا أن أجهزة الاستشعار المثبتة على المركبة "مارس إكسبريس" الأوروبية التي تدور حول المريخ قد إلتقطت البصمة الطيفية لغاز الأمونيا.
يذكر أن غاز الأمونيا يعيش لفترة قصيرة من الزمن على سطح المريخ لذا فإنه يتم إحلاله بصفة مستمرة.
وكان مقياس الطيف الفضائي "فوريه" الذي تحمله المركبة الفضائية "مارس إكسبريس" قد رصد البصمة الطيفية لغاز الأمونيا.
يذكر أن مقياس الطيف الفضائي "فوريه" حساس للإشعاعات في نطاق طيفي يتراوح ما بين 1.2-5 ميكرونات و5-50 مايكرونا، وهو نطاق طيفي غني بالعديد من المركبات بما فيها الماء وثاني أكسيد الكربون. يذكر أن الخط الطيفي لغاز الأمونيا يبلغ عشرة مايكرونات.
ورصد مقياس الطيف نضوبا في ثاني أكسيد الكربون وزيادة في كثافة بخار الماء فوق بعض البراكين الخامدة على سطح المريخ.
ولا يتميز غاز الأمونيا على سطح المريخ بالاستقرار، ولولا إحلال غاز الأمونيا كلما تلاشى لكان اختفى تماما في غضون بضع ساعات من على سطح الكوكب الأحمر.
ويعتقد العلماء أن الوسائد الهوائية التي كانت مزود بها مسبار الفضاء "بيجل 2" الذي فشلت مهمته وانقطع الاتصال به هي مصدر غاز الأمونيا. لكن تحليل المعلومات يشير إلى أن توزيع الأمونيا على سطح الكوكب يتنافى مع هذا التفسير.
وتكمن أهمية الأمونيا في أنها مركب من النيتروجين والهيدروجين. ويوجد النتروجين بكميات قليلة للغاية على سطح المريخ. ولأنه لا توجد حياة أرضية دون وجود النيتروجين فإن وجود الأمونيا قد يعني وجود حياة ميكروبية على سطح المريخ.
ولم ترصد المركبات التي ارسلت للمريخ حتى الآن أية براكين نشطة على سطح الكوكب الأحمر. 

البشرة السمراء غير محمية من سرطان الجلد

رجل يضع مرهما واقيا من الشمس
المراهم الواقية من اشعة الشمس تحمي البشرة
قالت احدى الدراسات ان اصحاب البشرة السمراء معرضون لخطر الموت بمرض سرطان الجلد اكثر من ذوي البشرة البيضاء.
وقالت الدراسة التي قامت بها جامعة سينسيناتي الامريكية ان نسبة اصابة اصحاب البشرة السمراء بامراض جلدية اقل من غيرهم لكن عند الاصابة تكون الاصابات شديدة ولا يتم تشخيصها الا في مرحلة متأخرة وغالبا ما تؤدي الى الوفاة.
وتنصح الدراسة الجميع باتباع الوقاية الضرورية للجلد.

سوء فهم

وقال الدكتور هيو جلوستر رئيس فريق البحث "هناك اعتقاد خاطىء بين الناس ان اصحاب البشرة السمراء لا يجب ان يخشوا خطر الاصابة بمرض السرطان وهذا لا اساس له من الصحة".
واضاف الدكتور ان الاقليات ( السود وغيرهم من غير البيض ) تصاب بمرض السرطان لانها تتوهم انها غير معرضة لهذا المرض ولا يشخص المرض الا في مرحلة متأخرة عندما لا يجدي العلاج وبالتالي تكون نسبة الوفيات بهذا المرض بينهم اكثر".
وقال رغم ان البشرة السمراء مقاومة لاشعة الشمس فوق البنفسجية المضرة بالجلد وبالتالي فإنها اقل عرضة لحروق الشمس لكن هذا لا يجب ان يكون مصدر وهم كاذب لدى اصحاب البشرة السمراء.
ومن المعروف ان البشرة السمراء اكثر مقاومة للحروق ومقاومتها للاشعة الفوق البنفسجية ضعف البشرة البيضاء.

الوقاية من الشمس

وينصح خبراء الصحة باستعمال مراهم وقاية من اشعة الشمس تحتوي على الاقل 15 عامل وقاية من الشمس (ميلانين).
وقال الدكتور غلوستر في اجتماع الاكاديمية الامريكية لامراض الجلد في ساندييجو ان على الاطباء التأكد من ان مرضاهم يستعملون المراهم الواقية من اشعة الشمس وقيامهم باجراء فحوصات سرطان الجلد بغض النظر عن سنهم ولون بشرتهم.
ومن اخطر انواع السرطان ما يسمى القتام الجلدي ويظهر بصور مختلفة حسب لون البشرة.
وعادة ما يلاحظ اصحاب البشرة البيضاء التغييرات في لون بشرتهم بسرعة عند التعرض لحروق شمسية بعكس ذوي البشرة السمراء الذين قد يصابون بسرطان الجلد في الاماكن التي لا تتعرض للشمس مثل باطن القدمين.
ويصاب اكثر من 70 الف شخصا بسرطان الجلد في بريطانيا وهو اكثر انواع السرطان شيوعا فيها.

الجمعة، 28 يوليو، 2006

التلوث الكهرومغناطيسي وصحة الإنسان


تنتصب أجسامنا على الأرض كهوائيات تلتقط الموجات الراديوية التي تبثها محطات إرسال الإذاعات والتلفزة الإقليمية، وتلك التي تعكسها نحونا عشرات أقمار الاتصالات المبثوثة في سمائنا. وتلك التي ترسلها أجهزة الهواتف المحمولة وأدوات التحكم عن بعد وأجهزة الاتصالات العسكرية والخاصة، وما ترسله أيضاً أفران الموجات الصغرى (الميكروويف)، بالإضافة إلى ما يتسلل إلى الأرض عبر نافذة الغلاف الجوي من موجات راديوية كونية آتية من النجوم البعيدة. ‏
ونظل عرضة لأضواء مرئية وأخرى غير مرئية، ففي حين تلتقط عيوننا ضوء النهار، المنعكس على الأشياء التي ننظر إليها، يلتقط جلدنا أشعة حرارية غير مرئية تسمى )ما دون الحمراء( صادرة عن الأجسام الساخنة والذرات المثارة، كما يلتقط أشعة غير مرئية أخرى، )ما فوق البنفسجية)، يتدرّج خطرها وفقاً لقدراتها الاختراقية المتفاوتة، إذ يصل بعضها إلى شبكيات العيون، وطبقات الجلد الداخلية، وحتى العظام. ‏



وتأتي الأشعة ما فوق البنفسجية من الشمس والأشعة الكونية، كما تأتي من البرق ومن المصابيح الكهربائية، والتلحيم الكهربائي، ومن شاشات التلفزة والكمبيوتر وغيرها. ‏



كما أننا على تماس مع الأشعة السينية أشعة (X) المستخدمة في التشخيص الطبي والتي تخترق الأنسجة اللينة (كاللحم والجلد والشرايين( مثل زجاج شفاف بينما يمتصها العظم ويوقفها لما يحتويه من معادن. ‏



غير أن إشعاعات نوعية أخرى، أشد خطراً على صحة الإنسان، ترسلها مواد مشعة، طبيعية أو منتجة، موجودة في الأطعمة التي نتناولها والمياه التي نشربها والهواء الذي نتنفسه. فقد ورثنا بعض هذه النظائر المشعة في التركيبة الكيميائية الأولية لطبيعة كوكب الأرض، وأنتج بعضها الآخر القنابل والتجارب النووية (هيروشيما ونجازاكي، القنابل المصفحة باليورانيوم المستنفد، تجارب التفجيرات النووية المتعددة، إلخ)، وكوارث المفاعلات النووية، ككارثة مفاعل تشيرنوبيل مثلاً. والإشعاعات النووية المقصودة هنا هي أشعة (ألفا) وأشعة (بيتا) و(بيتا)، وهي إشعاعات مؤيّنة تقوم بإثارة نواة الذرّات التي تصيبها وتغيير تركيبها الإلكتروني وإتلاف وظائف الخلايا التي تتشكل منها. ‏



إلى جانب هذه الموجات الكهرومغناطيسية والأشعة المؤيّنة، تجدر الإشارة إلى أننا نسبح عبر حقول كهربائية ومغناطيسية تنشرها حولنا خطوط التوتر العالي والمولدات والمحركات الكهربائية، بالإضافة إلى النشاط المغناطيسي للشمس وفوراتها الدورية المعهودة. هذه الحقول ليست دائماً بلا أثر على صحة الأجسام الحية ووظائفها البيولوجية. ‏ 

60 ألفا ضحايا أشعة الشمس سنويا


حذرت منظمة الصحة العالمية من أن أكثر من 60 ألف شخص يموتون سنويا جراء أشعة الشمس الشديدة.
وأوضحت المنظمة قائلة إن الضحايا يصابون بسرطان الجلد الناجم عن التعرض المفرط لأشعة الشمس، والأشعة فوق البنفسجية.
ونصحت المنظمة باللجوء إلى إجراء بسيط هو تغطية الجسم حيث أشعة الشمس الشديدة، مشيرة إلى أن ذلك سيقلص الوفيات.
وقالت الدكتورة ماريا نيرا مديرة الصحة العامة والبيئة بالمنظمة "من حسن الحظ أنه يمكن الوقاية من هذه السرطانات بذلك الاجراء البسيط مجرد تغطية الجسم".
ودعت منظمة الصحة العالمية ومنظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة الناس إلى الحذر الشديد لدى تعرضهم لأشعة الشمس لحماية أنفسهم من الأشعة فوق البنفسجية.
القليل مفيد
والجميع يتعرض للأشعة فوق البنفسجية من الشمس، وكميات قليلة منها تعتبر مفيدة للصحة وتلعب دورا رئيسيا في انتاج الجلد لفيتامين دال، ولكن الافراط في التعرض لها يرتبط بمجموعة متنوعة من المشاكل الصحية والقاتلة.
ولا يمكن رؤية الأشعة فوق البنفسجية أو الشعور بها ولكن هناك مؤشرا لقياسها وكلما ارتفعت هذه المؤشرات زادت المخاطر على الجلد والعين.
ومن جانبها، قالت لورا جان أرمسترونج، من مكتب معلومات السرطان التابع لمركز بحوث السرطان في بريطانيا "إن هذا البحث يؤكد مخاطر التعرض المفرط لأشعة الشمس، ويبرز عدد ضحايا سرطان الجلد وغيرها من الأمراض المرتبطة بالشمس في أنحاء العالم".
وأضافت قائلة "إن رسالتنا واضحة وهي تجنب الحرق، والمساعدة في حماية نفسك من الشمس في منتصف اليوم بالبقاء في الظل وتغطية نفسك بقميص وقبعة وارتداء نظارة شمسية". 

الخميس، 27 يوليو، 2006

مشروع لطالب أردني بين أفضل 6 مشاريع عالمية في مسابقة لمايكروسوفت

 
اعلنت لجان التحكيم في المرحلة الثانية من المسابقة التكنولوجية العالمية التي تشرف عليها شركة مايكروسفت ان المشروع الذي قدمه طالب جامعة فيلادلفيا مهند جمال ناجي واحد من بين افضل ستة مشاريع على مستوى البلدان والجامعات المتنافسة ويقوم المشروع الاردني الذي قدمه ناجي على فكرة استحداث نظام إلكتروني للمرضى وسجلاتهم وتاريخهم الطبي وعلاجاتهم وقابليتهم الجسمية وحساسياتهم ازاء اصناف الادوية والأغذية مع توفر إمكانية الوصول الى سجل كل مريض عن طريق شبكة الإنترنت في الحالات الطبية الطارئة دون اهمال سرية وخصوصية هذه السجلات استنادا الى برمجيات خاصة يتضمنها المشروع.




وبهذا يكون الاردن قد تأهل للجولة الأخيرة للنهائيات العالمية التي ستقام في نيودلهي بداية تموز"يوليو" المقبل حيث سيلتقي ممثلو البلدان والجامعات المتنافسة الست التي تأهلت وسيخضعون لإختبار تصميم وبرمجة وتفعيل مشروع تحدده الجهة المنظمة عند وصولهم الى نيودلهي.




ولتحديد الفائزين في نهائيات المراكز الثلاثة الأولى في العالم سيقوم كل متنافس خلال اربع وعشرين ساعة بانجاز مشروع متكامل منفصل في اطار المواصفات الفنية والتقنية التي تتضمن الجانب الابتكاري، وابداعية التصميم، وجودة المشروع، وسهولة الإستخدام، واستقرار النظام، والإنتاجية العالية، ومستوى البرمجيات المستخدمة خلال التنفيذ .




وتعتبر المرحلة الثانية التي اجتازها ناجي منفصلة عن المرحلة الاولى التي حقق خلالها المرتبة الثالثة من بين المشاركين الذين تمت الموافقة على مشاريعهم والبالغ عددهم 814 مشاركا يمثلون جامعاتهم وبلدانهم حيث ركزت هذه المرحلة على تفعيل برمجيات المشروع، في حين ركزت المرحلة الاولى على تصاميم واجهات الاستخدام اضافة الى افكار المشاريع.




جدير ذكره ان هذه المشاركة الأردنية هي المشاركة العربية الوحيدة التي تأهلت للجولة النهائية الأمر الذي يضع جامعة فيلادلفيا التي يمثلها ناجي في قائمة افضل ست جامعات مشاركة في هذه الدورة على مستوى العالم وهي المرة الأولى التي يدرج خلالها بلد عربي في هذه المسابقة التي نظمت دورتاها السنويتان السابقتان في المكسيك واليابان، فيما ستنظم الدورة القادمة في كوريا الجنوبية.




يذكر ان النتائج التي اعلنت للجولة الثانية لم تتضمن ترتيبا تنازليا او تصاعديا لأي من المتنافسين او المشاريع التي تأهلت وهو ما نصت عليه تعليمات المسابقة .
صحيفة الغد الاردنية 25/5/2006

اكتشاف كوكب خارج المجموعة الشمسية بثلاث شموس !!

اكتشف علماء فلك امريكيين كوكبا خارج المجموعة الشمسية له ثلاث شموس و ذكرت مجلة "نيتشر" العلمية فى عددها الاخير، امس الاربعاء، ومقرها واشنطن، ان : الكوكب المكوّن من كتلة غازية عملاقة، حجمه أكبر من كوكب المشتري، يدور حول النجم الرئيسى ضمن مجموعة مكونة من ثلاث شموس.هذا الاكتشاف قد يدفع العلماء للبحث عن كواكب فى اتجاهات جديدة فى الكون. ويعد هذا الاكتشاف تحديا للنظريات الحالية التى تقول ان الكواكب تتكون غالبا من غازات وغبار تدور حول شمس واحدة.

والمعروف انه خلال 10 سنوات مضت فإن أكثر من 150 كوكباً اكتشف منها 20 كوكباً اكتشفت ضمن أنظمة النجوم الثنائية والتي لديها شمسان ولكن هذا الكوكب هو الحالة الأولى التي يتبعها ثلاث شموس.



مقارنة سريعة :

يعد النجم الشمسي الأساسي في هذا الثلاثي الشمسي والذي سمي “HD188753” أكبر من حجم شمس مجموعتنا الشمسية، ويدور حول كوكبها كل 3 أيام ونصف تقريباً من على مسافة 4 ملايين ميل تقريباً. بينما تدور شمسنا على بعد 93 مليون ميلاً.
أما الحياة فهي مستحيلة على هذا الكوكب المكتشف حديثاً لأن درجة حرارته تقارب 1،340 درجة فهرنهايت. أما النجمان الشمسيان الآخران فإن كليهما أصغر من شمسنا ويدوران على مسافة 850 مليون ميل عن الكوكب. ويبدو النجم الشمسي الأكبر بين الثلاثة أصفر، بينما يبدو الأصغر منه برتقالياً، أما الأصغر فإنه يبدو أحمر.
أفكار علمية - وكالات

الأربعاء، 26 يوليو، 2006

احتمال وجود كواكب مشابهة للأرض

مجرة درب التبانة يمكن أن تحوي كواكب مشابهة للأرض
تلقت الجهود الرامية إلى اكتشاف أنواع ما من الحياة في الفضاء الخارجي دفعة جديدة.
فقد قال عالما فلك بريطانيان إنه من الممكن نظريا وجود مليارات الكواكب التي تشبه الأرض في مجرة درب التبانة الذي يوجد كوكبنا ضمنه.
ويضيف العالمان أن الأمر فقط يتطلب مزيدا من الوقت إلى أن تتمكن أجهزة التلسكوب من رصد تلك الكواكب المشابهة للأرض.
جاء ذلك في توقعات أعرب عنها عالما فلك في الجامعة البريطانية المفتوحة، معتمديْن على نموذج قائم على حسابات رياضية.
وأظهرت نماذج مصممة على الكمبيوتر، أن بعض الأنظمة الشمسية النائية المكتشفة حديثا، يمكن أن تحوي كواكب صغيرة لها خصائص مشابهة لما هو موجود على الأرض.
وفي تصريح لـبي بي سي قال الدكتور باري جونز، وهو احد العالمين: من المعروف أن هناك عددا كبيرا من تجمعات الكواكب الموجودة بعيدا عن نظامنا الشمسي، لكن ما لم نتوصل إليه هو ما إذا كانت ثمة كواكب مشابهة للأرض هناك.
عمالقة من غاز
وقد اكتشف العلماء أن هناك نحو مئة كوكب تدور حول نجوم نائية.
غير أن تلك الأجرام المسماة بالكواكب الخارجية (إكزوبلانيت) ليست من النوع الذي يمكن العيش فيه، فهي غاية في الضخامة وتحوي غازات على شاكلة ما هو موجود في كوكب المشتري.
لكن الدكتور جونز يعتقد أنه من الممكن أن توجد في تلك المجموعات الكوكبية النائية كواكب صغيرة لها نفس مواصفات الأرض.
وقال الدكتور جونز "إن ما أقوله هو: إننا غير قادرين حاليا على مشاهدة كواكب كالأرض، لكن لنفترض أنها موجودة هناك، فهل يمكن أن تكون قائمة، أم إنها تضيع وسط الكواكب العملاقة في الفضاء المترامي بين المجرات".
وأضاف أن النموذج الكمبيوتري حول إمكانية استمرار تلك الكواكب وسط شقيقاتها العملاقة، أظهر "بعض النتائج مشجعة".
أورسي ماجوريس
ويشير النموذج إلى أنه من الممكن أن يوجد في مجرتنا أكثر من مليار كوكب قابل لظهور الحياة فيه.
غير أن الدكتور جونز أشار إلى أنه يتعين الانتظار ما بين 10 إلى 15 سنة ليتسنى تطوير التلسكوبات لتصبح من القوة بحيث تستطيع رصد مثل الكواكب الصغيرة.
ويشار إلى أنه جرى حتى الآن اكتشاف نظام شمسي مشابه للذي نعيش فيه، وهو يدور حول نجم بعيد يحمل اسم (47 أورسي ماجوريس).

تطبيقات جديدة لخلايا الوقود


مصطفى عثمان

منذ 160عاماً مضت لم يكن يعلم عالم الفيزياء الإنجليزي "وليم جروف" (William grove ) أنه سيكتب لاختراعه كل هذا الكم الهائل من الإنجازات، ويصبح هو العالم الذي حل المعادلة الصعبة قبل أن يُعرف بها. فقد توصل وليم جروف (William grove) عام 1839 لاكتشاف خلايا الوقود التي يمكن عن طريقها الحصول على الكهرباء من الهيدروجين أو الكحول دون أي عملية احتراق؛ وبذلك يكون قد حل المعادلة الصعبة، وهي الحصول على طاقة نظيفة من غير أن نلوث البيئة وبأقل الأسعار؛ حيث إن المشكلة ثلاثية الجوانب: الطاقة، والبيئة، والتكلفة. وهي الاتجاهات الثلاثة التي يصبو العلماء لحلها. والحل يكمن في هذه الخلية الصغيرة التي تدعى خلية الوقود (fuel cell ).
وبعد الجهود المضنية في البحث عن بدائل الوقود الحفري وما استهلكته هذه الأبحاث من مبالغ هائلة تقدر بمليارات الدولارات عاد العلماء مرة أخرى لخلايا الوقود التي تم اكتشافها من 160 سنة؛ لتكون هي الطاقة البديلة التي يمكن استخدامها في العديد من التطبيقات المختلفة.
1- في مجال السيارات
في عام 1994 اتجهت ثلاث من كبرى شركات إنتاج السيارات في العالم – وتشكل 40% من مجموع الاستثمارات في مجال السيارات في العالم – وهي: جنرال موتورز (General motors) وتويوتا (Toyota) وديملر كريسلر Daimler-Chrysle)) في إعادة الأبحاث في مجال خلايا الوقود (fuel cell ) حتى تكون الاختيار الصديق للبيئة بدلاً من محركات الاحتراق الداخلي، وقد دعمت الشركات الثلاث هذه الأبحاث بحوالي بليون دولار.
ومن نتائج البحث أن طرحت شركة "دايملر" سيارات من فئة A-class المزودة بخلايا الوقود، وكذلك قدمت شركة تويوتا سيارتين صغيرتين تعملان أيضاً بخلايا الوقود بالإضافة إلى إنتاج شركة سيمنز(siemens) لناقلة صغيرة (Truck) تستخدم التكنولوجيا نفسها هذا الذي شجع شركة فولكس فاجن(VW) لدعم الأبحاث في مجال خلايا الوقود.
وتطمح هذه الشركات في أنه بقدوم عام 2003 تكون 10% من السيارات المنتجة تعمل بتكنولوجيا خلايا الوقود، وقد اقترحت أن تحمل هذه السيارات علامة (ZEV) أي أنها سيارات عديمة الانبعاثات الضارة
(Zero-emission vehicles).
2- في مجال الإلكترونيات
تعتبر خلايا الوقود من أنسب مصادر الطاقة بالنسبة للأجهزة الإلكترونية؛ نظراً لصغر حجمها، وقدرتها على توليد كمية كبيرة من الطاقة الكهربية بالنسبة إلى الحجم الصغير.
وقد طرحت شركة سيمنز(Siemens) من خلال معرض "هانوفر" للتجارة (Industrial trade fair) جهاز الكومبيوتر المتنقل (Notebook) المزود بخلية الوقود المصغرة، وهي تسمح للجهاز بالعمل لمدة أسبوع كامل دون توقف من غير مساعدة أو توصيلات بأي مصدر طاقة آخر.
3- في مجال التوربينات الغازية
التوربينات الغازية هي التي تنتج الحركة الدورانية اللازمة لدوران المولد (Generator) وبالتالي توليد الكهرباء، وقد تم اكتشاف أنه بتزويد التوربينات الغازية بمجموعة مضغوطة من خلايا الوقود؛ فإن ذلك يساعد على توليد كهرباء بجهد مرتفع نسبيًّا، وبالتالي تحسين كفاءة الكهرباء المولدة.
وفي دراسة نشرها مركز تسويق التكنولوجيا التابع لهيئة الإذاعة البريطانية (BBC marketing/ technology) أكدت أن مبيعات خلايا الوقود في عام 2003 قد تصل إلى 1.3 بليون دولار، في حين أنها حققت 355 مليون دولار عام 1998 وذلك بزيادة 30% وهذا الذي يثبت الاتجاه العالمي لاستخدام خلايا الوقود في التطبيقات المختلفة.
ويبقى السؤال عن سعر هذه الخلية. والحقيقة أن السعر هو التحدي الكبير في هذه التكنولوجيا الجديدة؛ حيث إنه حتى الآن الـ 50 كيلووات (50KW) من الكهرباء تتكلف حوالي مليون مارك ألماني، والمطلوب حتى تصبح خلية الوقود اقتصادية أن تكون من 50 إلى 100 مارك ألماني لكل واحد كيلووات، بمعنى أن تقل التكلفة 200 مرة عما هي عليه الآن.
ولهذا فإن الأبحاث تتجه في الحصول على مواد جديدة يمكن استخدامها في هذه الخلايا بدلاً من المواد عالية التكلفة، فعلى سبيل المثال في خلايا الوقود التي تنتجها شركة سيمنز(Siemens) تستخدم حوالي 0.15 ميلي جرام من البلاتينيوم لكل سنتيمتر مربع من السطح الفاصل أي أقل 20 مرة من الكمية التي كانت تُستخدم من أعوام قليلة مضت وكذلك استخدام الفاصل الغشائي(membrane) من نوعية خاصة من البلاستك قليلة التكلفة إلى جانب تخفيض ضغط الهواء المستخدم من 3 بارات إلى 0.5 بار؛ مما يقلل من استخدام الطاقة في الضاغط الهوائي، كل هذا يساعد على تقليل تكلفة خلايا الوقود.
ولا تزال الأبحاث مستمرة في تطوير الخلايا، وتقليل سعرها ووزنها وحجمها وزيادة كفاءتها وطاقتها مما يجعلها مناسبة للعديد من التطبيقات العملية الأخرى.
عن اسلام اون لاين

بطارية تشحن بالطاقة الضوئية للنجوم

موسكو: ابتكر فريق من الباحثين الروس بطارية جديدة تعمل عن طريق شحنها بالطاقة الضوئية التي تنتجها الشمس وأيضاً النجوم.

وتعد هذه البطارية الجديدة الوحيدة في العالم القادرة على العمل 24 ساعة متواصلة وبفاعلية مضاعفة عن سابقتها حيث تستمد طاقتها الضوئية من الألواح الشمسية الطبيعية.

homi.. جهاز لتنبيهك في حال الجلوس الخاطىء أمام الحاسب

الرياض: طورت إحدى الشركات العالمية جهازاً لتنبيه مستخدمي الحواسيب في حال جلوسهم أمام الشاشة بشكل خاطئ، كما ورد بمجلة العالم الرقمي.

ويعمل هذا الجهاز، الذي يطلق عليه هومي homi، من خلال مدخل اليو إس بي، ويقوم بإصدار إشارات ضوئية وصوتية في حال اقتراب الشخص وانحنائه نحو شاشة الكمبيوتر الخاص به بصورة غير صحية، وبهذا يصبح المستخدم مضطراً لتعديل جلوسه إلى الوضع المستقيم.

جهاز جديد لرصد موجات الجاذبية الأرضية


 برلين: في خطوة تهدف إلي التعرف علي تكوين " المادة الداكنة" في الفضاء، يعتزم مجموعة من العلماء الألمان استخدام جهاز لرصد موجات الجاذبية الأرضية.

ومن خلال الجهاز التي يدعي "جيو "600" يأمل العلماء الألمان أن يستطيعوا رصد أي موجة من موجات الجاذبية، والتي لم يصل إليه أحد من قبل.

يذكر أنه من خلال هذا الجهاز يمكن التعرف على تركيب المواد الخفية التي يتكون منها الكون مثل “المادة الداكنة”، والتي تشكل 95% من مساحة الكون ولا يمكن رؤيتها بالتلسكوب الفضائي التقليدي.

الصداع النصفى يرفع من مخاطر الإصابة بأمراض القلب


 لندن: أفاد باحثون بأن النساء اللواتى فى منتصف العمر ممن يعانين من الصداع النصفى الشديد معرضات للإصابة بأمراض قلبية حادة.

وأشاروا إلى أن حوالى 10% من اللواتى يعانين من هذا المرض يشعرن بعوارض تمهد للإصابة بهذه الحالة قبل حدوثها، والتى قد تحصل عادة خلال ثوان أو دقائق.

إلى ذلك، أكد أخصائيون على الحاجة إلى إجراء المزيد من التجارب لمعرفة الصلة بين الصداع النصفى وأمراض القلب.

من جانبها، قالت الدكتورة ألن مايسون من جمعية القلب البريطانية "من الافضل للنساء اللواتى يعانين من الصداع النصفي، ويشعرن بالعوارض التى تمهد لذلك العيش بطريقة صحية، ومحاولة تجنب أى خطر مهما كان ضئيلا يمكن أن يعرضهن للاصابة بالمرض جراء الاصابة بالصداع النصفي" حسبما ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية.


الثلاثاء، 25 يوليو، 2006

الأحجار الكريمة علاج للأثرياء فقط

القاهرة: أطلقت بعض المراكز الطبية ومراكز التجميل‏ طريقة جديدة للطب البديل وهي العلاج بالأحجار الكريمة كألالماس والياقوت.

ويتم ذلك بتمرير الحجر الكريم علي مناطق معينة بالجسم وتدليكها بالحجر أو تأملها لبعض الوقت‏، ويكمن العلاج بهذه الأحجار من خلال الموجات الكهرومغناطيسية والطاقة الطبيعية المكونة للحجر‏، بحسب ججريدة الأهرام.

‏والعلاج يختلف بحسب نوع الحجر والكمية واللون‏، مثلا يستخدم الكهرمان لعلاج الروماتيزم وآلام الظهر وعلاج آلام  المفاصل‏،‏ ويستخدم الزمرد لعلاج بعض الأمراض النفسية‏.‏

جدير بالذكر أن هذه الطريقة تم نقلها من مراكز التجميل بالولايات المتحدة الأمريكية والتي تستخدم هذه الطريقة في العلاج خصوصاً بعد إقبال نجوم هوليود عليها‏..‏ أما في مصر فقد قام أحد المراكز بتحديد سعر الجلسة للعلاج بهذه الطريقة بمبلغ‏"3000" جنيه لمدة ساعة واحدة‏!!‏

الألياف تقلل من خطر الإصابة بالأمراض القلبية

كانيبرا: أكدت دراسة حديثة أن الأطعمة التى تحتوي على الألياف مفيدة للصحة، كما أنها تساعد على خفض الوزن وتقلل من خطر الإصابة بالأمراض القلبية الوعائية.

وأوضحت الدراسة أن المأكولات سريعة الهضم والتي يدخل فى إعدادها الحبوب، مثل الشوفان و النخالة والقمح غير المقشور وبعض أنواع الأرز مفيدة للصحة. 

وخلصت الدراسة أنه لا يوجد وصفة غذائية تتناسب مع كل شخص، حيث أن الأغذية التى تحتوي على نسب عالية أو منخفضة من البروتين يمكن أن يكون لها تأثير مختلف على الناس.

نحن سكان كوكب الأرض.. فمن أنتم؟!

خالد يونس

هل نحن بنو البشر وحدنا في هذا الكون الفسيح الذي لا نعرف نهايته وحدوده حتى الآن؟ وهل يمكن أن تكون هناك كائنات حية عاقلة تعيش في كواكب أخرى؟ وإذا وُجِدَت.. تُرَى هل تكون أكثر تقدمًا منا، أم لم تبلغ ما حققناه من تقدم حضاري وتكنولوجي؟ هذه الأسئلة وغيرها تراود علماء الفلك، ويحاولون الإجابة عنها منذ عشرات السنين، وقبل أن يصعد الإنسان إلى سطح القمر في 20 من يوليو عام 1969. وقد زادت الرغبة والإصرار على البحث عن أشكال أخرى من الحياة خارج كوكب الأرض.
وفي نهاية شهر يناير الماضي أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" NASA أن علماءها تمكنوا من تكوين بيئة قاسية في مختبراتهم شبيهة بتلك البيئة التي تميز بها الفضاء الخارجي العميق جدًّا، وطوروا ما أسموه بالخلايا البدائية، وهي عبارة عن هياكل غشائية شبيهة تماما بالأغشية الداخلية للخلايا الموجودة في الكائنات الحية.
ويعتقد العلماء أن المواد أو الهياكل الغشائية ضرورية لتكوين جزئيات الخلايا؛ مما يظهر أهميتها لنشأة الحياة، وهي موجودة في جميع الأصقاع الشاسعة للفضاء الخارجي العميق. وأعلن العالم الأمريكي "لويس ألاما ندولا" أن الكشف الجديد ربما يؤدي إلى استنتاج أن حياة ما موجودة في مكان ما في هذا الكون الفسيح إلى جانب الحياة على الأرض.
وأوضح الدكتور "جيسون دوركين" من جمعية البحث عن كائنات في الفضاء الخارجي ومقرها كاليفورنيا أن الحياة كما نعرفها على الأرض تستخدم الهياكل الغشائية لعزل العمليات الكيماوية وحمايتها، التي تتطلبها الحياة من العوامل والظروف الخارجية، أي أنها في هذا تشبه البيت الواقي من أي شيء خارجي، وأن هذه المواد الغشائية أشبه ما تكون بمواد البناء المتوفرة بكثرة، التي تسمح للكيماويات التي تُعتبَر أصل الحياة بتكوين البيت المطلوب لنمو وتطور الحياة في عوالم أخرى.
وقد تمكن العلماء في مختبرات وكالة ناسا من توفير ظروف شبيهة بتلك الظروف الموجودة في الفضاء الخارجي، وهو فراغ بارد، ونجحوا في تشجيع مكون ثلجي بسيط باستخدام الأشعة فوق البنفسجية. يُذكَر في هذا الصدد أن الجليد الكوني يتكون من مركبات كيماوية عادية متوفرة يوميا مثل: الماء، والميثانول، أو كحول الأخشاب، والأمونيا، وثاني أكسيد الكربون، حيث تُجمّد كلها مع بعضها البعض، وبعد فترة تكّون هذه المواد مجتمعة مواد أخرى صلبة القوام إذا غُمِرَت في الماء تبدأ في تكوين الهياكل الغشائية الداخلية للخلايا الموجودة في الكائنات الحية، ويُعَدُّ هذا مصداقًا لقول الله - عز وجل - في القرآن الكريم: "وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيءٍ حَيٍّ".
موجات الراديو
كما يوجد مركز فضائي بالولايات المتحدة يُطلَق عليه "تلسكوب سيتي"، بدأ البث عن حياة خارج كوكب الأرض منذ عام 1960، وأنجز حوالي مائة بحث طوال 40 عامًا، ولم يكل الدكتور "فرانك دريك"، ولم يمل، من محاولات رصد أية إشارات قادمة من الفضاء الخارجي، لعلها تكون من سكان كواكب أخرى في الكون.
وقد كان هذا المشروع في الأصل نتيجة بحث نشره "جيوسبي كوكوني"، و"فيليب موريسون" عالما الفيزياء بجامعة كورنيل، وفي هذا البحث اعتبرا أن موجات الراديو قد تكون الطريقة المُثلَى للتواصل فيما بين الأجرام السماوية؛ وبالتالي لرصد وجود أية حياة عاقلة خارج الأرض.
وكان العالمان الفيزيائيان قد طلبا في البداية من مسئول تلسكوب "جودريل تبك" في لندن التقاط أية إشارات غريبة قادمة من الخارج، وقد رُفِضَ اقتراحهما، إلا أن الدكتور فرانك دريك التقط الفكرة، ونفذها، عبر تلسكوب سيتي في ولاية فرجينيا غرب الولايات المتحدة الأمريكية. والآن يخطط هذا العالِم لمشروع جديد لاستكشاف الحياة في أماكن أخرى في الكون؛ مزودًا بالإمكانيات الحالية التي يصفها بأنها تفوق بمائة تريليون مرة الإمكانيات والتجهيزات التي بدأ بها منذ 40 عامًا.
ويقول دريك: قد يكون سكان العوالِم الأخرى متقدمين عنا في تكنولوجياتهم بآلاف الملايين من السنين بكل ما لهذا القول من معنى؛ ولذلك فإن ما سنفعله نحن سيكون بشكل من الأشكال مجرد ما أسماه أركيولوجيا المستقبل.
يُذكَر أن مرصد "جودريل بنك" بلندن قد بدأ بعد ذلك في رصد الإشارات القادمة من الفضاء الخارجي. ليس هذا فحسب، فهناك مرصدان يقومان بالعمل نفسه منذ عشرات السنين، أحدهما في بورتريكو، والآخر في أكوادور في أمريكا الجنوبية. ولا تكتفي هذه المراصد بمحاولات التقاط الإشارات، بل تبث رسائل تقول: نحن سكان الأرض.. فمن أنتم؟ وهي بعدة لغات لعلها تصل إلى كائنات عاقلة أخرى في هذا الكون الفسيح.

القرآن والحياة في الكون

ولا يُعتبَر احتمال توفُّر الظروف التي تساعد على نشأة الحياة هو السبب الوحيد للاعتقاد بوجود أشكال أخرى من الحياة خارج كوكب الأرض، ولكنَّ هناك أسبابا أخرى في مقدمتها أن هذا الكون الفسيح يحتوي على ما لا يقل عن 100 بليون مجرة، وداخل كل مجرة توجد ملايين المجموعات النجمية، مثل المجموعة الشمسية التي يقع بها كوكب الأرض، وهي جزء من مجرة "درب التبانة" التي تضم ما يتراوح ما بين 150 إلى 200 بليون نجم، وهذه النجوم يدور حولها ملايين الكواكب، مثل الكواكب التي تدور حول الشمس. ولا يُعقَل أن تكون هذه البلايين من الكواكب بلا حياة على الأقل في بعض منها.
وقد كان اكتشاف كواكب أخرى خارج المجموعة الشمسية أحد أسباب دعم احتمال وجود حياة في الفضاء؛ بل في مجرتنا؛ حيث اكتشف العلماء كوكبًا أكبر من كوكب المشترى يدور حول نجمه كل 35 سنة في مدار يشبه مدار المشترى حول الشمس، وهذا النجم في مجموعة الدب الأكبر. كما اكتشف العالم "ألسكندر ولسكز" وجود كوكب شبيه بالأرض يدور حول نجم نيوتروني.
وعلى الرغم من ذلك؛ فإن العلماء لم يمسكوا بدليل مادي مؤكد عن وجود كائنات حية سواء عاقلة أو غير عاقلة في هذا الكون الفسيح، ولكن القرآن الكريم- المعجزة الخالدة- قد أخبرنا بحقيقة وجود حياة الكون والسماوات منذ أكثر من 14 قرنًا؛ حيث يقول عز وجل: "أَلَّا يَسْجُدُوا للهِ الَّذِي يُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ" (سورة النمل، آية 25)، والخَبْءُ: هو النبات؛ لأن الحبة تختبئ في الأرض، ثم تخرج زرعا، أي أن الله أخرج النبات في الأرض، وكذلك أخرجه في السماء، ومعنى هذا وجود الحياة النباتية فيها، وهو ما ذكره د."علي حسين عبد الله" منقولا عن كتابه "هل نحن وحدنا في الكون" للدكتور "محمد عبده عياش" في مقال له.
وهناك دليل قرآني آخر، ولكن عن وجود دواب في السماء؛ حيث يقول عزَّ مِن قائل: "وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَثَّ فِيهِمَا مِنْ دَابَّةٍ وَهُوَ عَلَى جَمعِهِمْ إِذَا يَشَاءُ قَدِيرٌ" (الشورى، آية 29) حيث تؤكد الآية الكريمة وجود دواب في السماء، وليس في الأرض فقط.

الحياة على المريخ

ولكن هناك اكتشافات لعلماء الفلك تشير إلى احتمالات وجود أشكال من الحياة البدائية على كواكب أخرى؛ حيث اكتشف العلماء مؤخرا وجود قنوات ووديان شقّها الماء على سطح المريخ الذي يُطلَق عليه الكوكب الأحمر، كما قام العلماء بتحليل نيزك عُثِر عليه في القطب الجنوبي عام 1996، وتبين أنه كتلة صخرية سقطت من المريخ، وبها مركبات كيمائية وعضوية تعود لأكثر من 3.5 مليارات سنة. كما يؤكد العلماء أن الحياة نشأت لأول مرة على كوكب الأرض منذ ثلاثة مليارات سنة.
وفي عامي 1969 و1971 عُثِرَ على نيازك في أستراليا وسيبريا، وقام العلماء الروس والأمريكان بدراستها، واكتشفوا وجود تسعة أحماض أمينية من نوعية مختلفة عن تلك الموجودة في بصمات الأصابع، أو أية مكونات، أو نواتج للمادة الحية في الأرض. وما يزال العلماء يراودهم الأمل في العثور على البكتريا، أو أية خلايا حية بدائية على سطح المريخ أو على عمق عدة أمتار من سطحه؛ وذلك من خلال رحلات للكوكب الأحمر مصحوبة بمعدات متقدمة خلال هذا العام، وعام 2003 و2005.

ظواهر أخرى

ومنذ الخمسينيات والستينيات من هذا القرن، ومع اشتداد موجة البحث عن حياة خارج الأرض، اعتقد كثيرون أن الأرض موضوعة تحت المراقبة المستمرة من مخلوقات فضائية عاقلة، ويرجع ذلك إلى حدوث الظاهرة التي أُطلِقَ عليها "الأطباق الطائرة"، وهي عبارة عن أجسام غريبة بيضاوية الشكل مضيئة ظهرت في السماء، وقيل إن بعضها هبط على الأرض. وقد ظهرت أول مرة عام 1947، وزاد من الاهتمام بها السرية التي أُضِيفَت عليها من جانب الأجهزة الأمريكية.
وقامت مؤسسات أمريكية بعمل دراسة استمرت لمدة عشرين عاما، وأطلقت عليها مشروع "الكتاب الأزرق" للبحث في ظاهرة الأطباق الطائرة. وقدم فريق من جامعة كلورادو تقريرهم في النهاية الذين انتهوا فيه إلى أن هذه الأجسام ظاهرة لا إرادية، ومن صنع الخيال، واستمرار البحث فيها ليس إلا مضيعة للوقت.
وقد تردد في بعض الأوساط العلمية أن هذه الأجسام ما هي إلا أقمار صناعية للتجسس، وكانت في إطار الحرب الباردة بين الاتحاد السوفيتي، والولايات المتحدة الأمريكية.
كما أن هناك اعتقادات بأن هناك قارة تسمى قارة "أتلانتس" غارقة تحت سطح المحيط الأطلسي، وأنه كان يسكنها في الماضي السحيق مخلوقات فضائية، وتصل الهلوسة إلى حد القول بأن سكان هذه القارة هم الذين علّموا قدماء المصريين كيفية بناء الأهرامات.
كما يعتقد بعض الباحثين في الظواهر الغريبة أن حوادث سقوط الطائرة فوق مثلث "برمودا" الشهير يرجع لوجود قاعدة لمخلوقات فضائية تقوم باختطاف هذه الطائرات، وعمل أبحاث عليها، وعلى ركابها.
وتبقى في النهاية حقيقة وجود حياة في أماكن أخرى في هذا الكون الفسيح حقيقية قرآنية مؤكدة. ويستمر بحث علماء الفلك عنها للعثور على دليل مادي على وجودها.

أعظم اكتشافات القرن.. الخريطة الوراثية للنبات


نهى سلامة
توصل مجموعة من العلماء الدوليين من اليابان وأوربا وأمريكا إلي الأسرار الوراثية لأحد النباتات الأولية وهو نبات "أرابيدوبسيس ثاليانا" Arabidopsis thaliana ، الذي ينتمي إلى مجموعة الصليبيات ذات الفلقتين cruicifer.
ويستطيع العلماء من خلال هذا الكشف المذهل رسم خريطة جينية كاملة للنباتات كالخريطة الوراثية للإنسان، كما أن جينات هذا النبات تشارك جميع الكائنات الحية على كوكب الأرض.
ويقرر الباحثون البريطانيون أن معرفة التركيب الجيني للنبات أهم بكثير من معرفة التركيب الجيني للإنسان؛ وذلك لأن النبات أساس للنظام البيئي في العالم أجمع.
وسيؤثر هذا الاكتشاف في جميع الأشياء التي لها علاقة بالنبات، مثل: الطعام، والملبس، والوقود والطاقة، والصبغات والعطور والأدوية وغيرها، ويقدر عدد النباتات المعروفة بـ 250 ألف نبات حول العالم، وبذلك سيعتبر هذا النبات مرجعًا لكل الأنواع الأخرى، وسيتمكن الباحثون أيضًا من إنتاج محاصيل معدلة وراثيًّا أوفر إنتاجًا وألذ طعمًا وأكثر مقاومة للجفاف والأمراض والحشرات بل والتغيرات المناخية، بمعنى أخر سيفسر هذا الاكتشاف جميع القواعد الجينية التي تحدث في النباتات المعدلة وراثيًّا.
أما لعلماء التطور فسيوضح هذا الاكتشاف كيف تطورت جميع النباتات على ظهر الأرض.
والنقطة المهمة هي التي تتعلق بالإنسان حيث يقول "P. Mike Bevanu " المنسق الأوربي لنبات الأرابيدوبسيس: إن هناك 100 جين نباتي متعلق بأمراض جينية عند الإنسان مثل الصمم الوراثي، والعمى، والسرطانات.
وباختصار سيكون الأمر مفيدًا للغاية لصحة الإنسان وأمراض سوء التغذية التي يتحكم فيها النبات، هذا فضلاً عن أن النباتات المزهرة تنتج 100 ألف مادة لا توجد في الحيوان تستخدم في الأدوية ومن ثم سيكون هذا الاكتشاف فتحًا جديدًا في عالم الأدوية.
وهذا النبات له تركيب جيني سهل وبسيط 1/20 من التركيب الجيني لنبات الذرة كمثال ، وأصغر 25 مرة من التركيب الجيني عند الإنسان، كما أن دورة حياته قصيرة ولا يتأثر تركيبه الجيني بتعاقب أجياله لآلاف السنين، وهو متواجد على نطاق واسع في المناطق المعتدلة في أوربا وشرق أفريقيا، وآسيا واليابان.
كل هذه الأسباب جعلت منه الأنسب لهذه الأبحاث وأدخلته التاريخ بهذا الكشف المميز .
قرأ العلماء 115مليون حرف كيميائي سجل على شرائط الDNA الحلزونية، وبذلك يستطيع العلماء معرفة أي جين خلال 18 شهرًا بعدما كان يستغرق الأمر على الأقل 10 سنوات.
ولقد نشرت مجلة الطبيعة العالمية Nature magazine الخبر على واجهة عددها الصادر يوم 14 ديسمبر 2000، وأحصت المواضيع العلمية التي نشرت حول هذا الموضوع والتي وصلت إلى 1.700 في هذا العام فقط.
وهكذا يؤكد العلماء أن علم النبات سيتغير شكله بعد معرفة الأسرار الكاملة لجينات الأرابيدوبسيس أهم وأشهر نبات على الكرة الأرضية الآن. 
عن اسلام اون لاين

نبات هلامي.. أول مستكشف للمريخ!


طارق قابيل

لو قلت إن قنديل البحر سيكون أول مستكشف للمريخ، وأنه سيقوم بدراسة بيئته وظروفه المناخية عن قرب وسيقوم بإرسال رسائل مشفرة إلى غرف التحكم الأرضية، وسيفهم العلماء هذه الرسائل الواردة من على سطح المريخ بكل سهولة ويسر.. فهل تصدقني؟ أم ستقول إن هذا الكلام نوع من الدجل أو التخاريف العلمية!
لا تندهش عزيزي القارئ فأيامنا حبلى بكل جديد وغريب وعجيب وبين الحين والآخر يصل لأسماعنا أنباء قفزات تقنية حديثة لم يسبق لها مثيل. وحسب تصريح لوكالة الفضاء والطيران الأمريكية «ناسا» فقد أصبح في حكم المؤكد أن المستكشف الأول للمريخ سيكون نوعاً جديداً عبارة عن خليط من الكائنات الحية الهجينة الناتجة عن المزاوجة الجينية بين عدة كائنات حية، وأن المسألة لم تعد ضرباً من الخيال العلمي أو التمني بل هي حقيقة يتم تفعيلها الآن. والمرشح الأول لأداء هذه المهمة  الصعبة هو كائن جديد من مجموعة النباتات الهلامية أو «جيليبلانتس» Jellyplants صمم خصيصاً لارتياد الفضاء الخارجي والعمل كرائد فضاء وكمختبر حي في نفس الوقت لاستكشاف بيئة المريخ. وناتج عن مزاوجة جينية بين نبات الرشاد «أرابيدوبسيس ثاليانا Arabidopsis thaliana» الذي ينتمي إلى مجموعة الصليبيات، وسمكة قنديل البحر Jelly fish  من فصيلة قنديل البحر المشع «أيكوري فيكتوريا Aequorea victoria». وقام فريق كبير من المهندسين وعلماء الفضاء وعلماء التقنيات الحيوية والهندسة الوراثية بإعداد خطة مهام كاملة لهذه الرحلة المزمعة، وتعتمد الخطة على نقل هذه الكائنات الغريبة إلى المريخ.
وينكبُّ البروفيسور «أوب فرل» الأستاذ في جامعة فلوريدا الأمريكية حالياً على إجراء التعديلات الوراثية اللازمة لهندسة نباتات «الأرابيدوبسيس» وراثياً لكي تستكشف وتحلل بكل سهولة الظروف البيئية المريخية، ومن أجل ذلك يقوم «فرل» الآن بتدريبها وترويضها وإعدادها لريادة الفضاء عن طريق إضافة بعض الجينات الخاصة إليها. 

الأحد، 23 يوليو، 2006

شركة للسياحة الفضائية تروج للسير في الفضاء

عرضت شركة "سبيس أدفينتشر"، أول من نظم رحلات سياحية فضائية، على زبائنها فرصة السير في الفضاء.
وقالت الشركة إن السير في الفضاء سيكلف الزبون 8 ملايين دولار إضافية إلى جانب مصاريف الرحلة وهي 20 مليونا.
ومقابل هذه الملايين الثمانية سيحظى السائح بفرصة السير في الفضاء لمدة ساعة ونصف خارج المحطة الفضائية الدولية.
وقال إريك أندرسون رئيس الشركة إنه يوجد بالفعل "زبائن محتملين" للسير في الفضاء.
وأضاف قائلا "يمكن للسائح أن يرى العالم كله من الفضاء، إلى جانب مشاهدة الشروق والغروب وجمال الكون".
وأرسلت الشركة ثلاثة سياح من قبل إلى الفضاء وهم الأمريكي دنيس تيتو، أول سائح فضائي، عام 2001 ثم الجنوب افريقي مارك شاتلوورث في 2002 والأمريكي جريج أولسن في 2005.
ويتلقى الياباني ديسوكو إينوموتو تدريبات حاليا للقيام برحلته الفضائية السياحية في سبتمبر أيلول المقبل.
وكل الرحلات إلى محطة الفضاء الدولية تتم على متن سفينة الفضاء الروسية سيوز.
ومن جانبه قال أليكس كراسنوف، مدير إدارة السير في الفضاء بوكالة الفضاء الروسية، إن قرار السماح للسياح بالاقدام على السير في الفضاء تم اتخاذه بعد "تفكير عميق".
وأضاف قائلا "إن المرشحين لذلك سيتلقون تدريبات ولابد من اجتيازهم معايير اللياقة البدنية والنفسية".
وتعتزم سبيس أدفينتشر البدء في تنفيذ هذا المشروع في 2007 أو 2008.
كما تعتزم الشركة بعد ذلك بعام إطلاق أول مركبة فضائية تجارية حول القمر. وتقدر تكلفة الرحلة بـ 100 مليون دولار.

الشمس تنافس الكلور في تنقية المياه

حازم يونس**

نظام بسيط لتنقية المياه بالطاقة الشمسية


المياه تساوي الحياة لكل إنسان.. والقضاء على ملوثاتها واحدة من أهم القضايا التي تشغل بال ساكني كوكب الأرض والفقراء منهم على وجه الخصوص؛ فبدون تنقية المياه من تلك الملوثات ستصبح المياه مصدرا للعديد من الأمراض التي تختلف مدى خطورتها باختلاف مصدر تلوث المياه سواء كان نوويا أو ميكروبيا أو كيميائيا، بل إن بعض المواد المستخدمة لتنقية المياه قد تصبح خطرا قاتلا في حد ذاتها كمادة الكلور؛ لذا كان لا بد من التفكير في أساليب آمنة ورخيصة لتنقية المياه لتصبح صالحة للاستهلاك الآدمي.

وإذا كان خطر التلوث النووي للمياه غير موجود بمصر ومعظم الدول العربية لعدم وجود منشآت نووية فإن المصدرين الآخرين يشكلان خطورة كبيرة على صلاحية المياه؛ ولذلك كانا محور لأبحاث عديدة أجراها علماء المركز القومي للبحوث بالقاهرة؛ لتطبيق أسلوب فعال وآمن يسمح باستخدام الطاقة الشمسية للقضاء عليهما ويشكل بديلا للكلور. وقد أسفرت هذه الأبحاث عن تصميم أنظمة لمعالجة التلوث الميكروبي للمياه ويجرى –حاليا- وضع بعض التعديلات على هذه الأنظمة حتى تقضي على التلوث الكيميائي أيضا.
في البداية يقول د. حمدي الغيطاني الباحث بقسم بحوث الطاقة الشمسية بالمركز: إن الاتجاه الجديد الذي تحاول كل دول العالم تطبيقه هو الابتعاد قدر الإمكان عن استخدام الإضافات الكيميائية في المنتجات ذات الصلة بالإنسان؛ ولذلك بدأت تجري بعض الأبحاث –مثلا- في مجال الأغذية تهدف إلى تصنيع ألوان طبيعية من بعض المصادر الطبيعية لتكون بديلا عن الألوان الصناعية، وفي مجال مياه الشرب بدأت كل دول العالم تتجه نحو التسخين الحراري للمياه حتى درجة حرارة 75°م والتي ثبت أنها كافية لقتل الميكروبات كبديل عن استخدام الإضافات الكيميائية كالكلور الذي ثبت أيضا ضرره على صحة الإنسان.

الشمس معقم طبيعي
ولكن إذا كانت نعمة الشمس الساطعة طوال ساعات النهار التي وهبها الله تعالى للدول العربية يمكن أن تصل بدرجة
حرارة المياه لهذا المستوى، فلماذا لا يتم استخدام الطاقة الشمسية في التعقيم؟ كان هذا هو السؤال الرئيسي الذي وضعه الفريق البحثي المشترك بين قسمي بحوث الطاقة الشمسية وتلوث المياه أمامه والتي كانت إجابته التي تم التوصل إليها بعد دراسة استمرت نحو سنتين هي بعض أنظمة نجحوا في تصميمها لتعقيم المياه ضد التلوث البيولوجي شمسيا برفع درجة حرارتها، ويجرى –حاليا- إجراء بعض التعديلات على هذه الأنظمة لتسمح باستخدام أكسيد الزنك أو ثاني أكسيد التيتانيوم أثناء عملها للاستفادة من كونها "محفزات ضوئية"، أي لا تعمل إلا في وجود ضوء وهي خاصية ملائمة جدا لطبيعة الأنظمة القائمة على ضوء الشمس، حيث تقوم هذه المواد بالتفاعل مع المواد الكيميائية التي قد تكون موجودة بالمياه لتنتج مركبا آخر غير سام، ولأنها مركبات تتميز بأنها لا تذوب في الماء فيمكن استخلاصها عن طريق فلاتر يتم تركيبها بالأنظمة لتكون المياه المستخلصة نقية.
3 أنظمة.. وفاعلية محفزة
الدكتور حسين سليمان الباحث بقسم بحوث الطاقة الشمسية حدد 3 أنظمة تم اختبارها وأثبتت فاعلية في التنقية، بعضها بسيط والآخر معقد.. فعن النظام البسيط يقول د. حسين: إنه نظام التعقيم باستخدام الصندوق الشمسي الساخن وهو عبارة عن صندوق ساخن معزول يصنع من الخشب أو الكرتون أو الزجاج أو ورق الألومنيوم وبداخل هذا الصندوق توضع عينة المياه الملوثة داخل إناء زجاجي ويترك الإناء حتى ترتفع درجة حرارة المياه فتصل لدرجة حرارة التعقيم التي تقتل الميكروبات.
أما عن الأنظمة المعقدة فهي نظام المجمع الشمسي الساخن، والمجمع الشمسي ذو القطع المكافئ المركب، حيث يعتمد النظام الأول على وضع الماء في خزان ليمر خلال مصفاة أو فلتر عبر المجمع الشمسي -الذي تتجمع عليه أشعة الشمس- فترتفع درجة حرارة الماء، وعند مخرج المجمع يوجد صمام حراري يتم ضبط حرارته على 70°م، وبالتالي لا يسمح الصمام بمرور الماء إلا إذا كانت درجة حرارته 70°م فأكثر، وهي درجة حرارة التعقيم، بعدها يمر الماء المعقم الساخن إلى خزان تخزن فيه المياه لتصبح صالحة للشرب.
أما عن النظام الثاني –وهو أكثر تعقيدا- فيعتمد على المزج بين نظامي التعقيم بالتسخين الحراري وبالمجمع الشمسي، حيث يعتمد على وجود حامل يعلوه خزان للمياه، ثم تمر المياه بعد ذلك عبر ماسورة زجاجية حرارية في وسط النظام.. هذه الماسورة ترفع من درجة حرارة المياه مرة أخرى بفعل أشعة الشمس المنعكسة عليها من المجمع فترتفع درجة حرارة المياه، وبالتالي نكون قد ضمنا تعقيما أفضل للمياه.


تطوير.. يستكمل التعقيم






نظام لتعقيم المياه بالطاقة الشمسية حراريا و ضوئيا وإذا كانت هذه الأنظمة بتصميمها الحالي تحقق ميزة تعقيم المياه بيولوجيا ضد الميكروبات فإن الأبحاث التي تجرى –حاليا- هي تعديل هذه الأنظمة لتحقيق فائدة مزدوجة بتنقية المياه ضد التلوث الميكروبي والكيميائي أيضا.

يتحقق ذلك –كما يقول د. حمدي الغيطاني- من خلال وسيلتين: الأولى هي تصنيع أكسيد التيتانيوم أو أكسيد الزنك على هيئة بودرة يتم وضعها بالماء، أما الثاني فهو الذي يتم بالتعاون مع د. حسين عفيفي بقسم البوليمر بالمركز، حيث يتم تصنيع المركب على هيئة غشاء رقيق بجدار ماسورة زجاجية تمر عليها المياه، وبفعل الضوء المتساقط عليها يقوم المركب بالتفاعل مع الملوثات الكيميائية فينتج مركب ثالث غير سام يسهل استخلاصه بفلتر لينتج ماء نقيا.
ولهذه الأنظمة عدة مزايا يؤكد عليها د. حسين سليمان ويعتبرها كفيلة لاعتمادها كوسيلة لتنقية المياه؛ فهي من ناحية تتميز بأن تكلفة تصميمها منخفضة جدا إذا ما وضعت في مقارنة مع المواد الأخرى المستخدمة في التنقية، كما أنها لا تخلف أي آثار جانبية كالمواد الأخرى، هذا فضلا عن أنها أنظمة تصلح لتنقية مياه الشرب والصرف الصحي لتكون ملائمة للزراعة، بينما لا تصلح المواد التقليدية المستخدمة إلا مع مياه الشرب.
وعلى هذا يرى الباحث أنها قد تكون ملائمة جدا للقرى السياحية ومناطق استصلاح الأراضي بالصحراء، حيث يمكن استخدام مياه الصرف المعقمة من خلال الأنظمة الشمسية في الزراعة لتوفير الموارد المائية.
وعن الاختلاف بين هذه الأنظمة يقول الباحث: إن نظام المجمع الشمسي ذا القطع المكافئ المركب هو أفضل هذه الأنظمة، خاصة إذا كان الغرض هو تعقيم مياه الصرف الصحي فهي تعطي درجة تعقيم أفضل؛ لأن المياه تمر عبر مجمع شمسي وماسورة زجاجية حرارية ويكون ذلك خلال وقت أقل وبكمية مياه أكبر.
ولكن التساؤل الذي يطرح نفسه حاليا هو: كيف تم التأكد من فعالية الأنظمة الشمسية في تنقية المياه؟ يجيب على هذا التساؤل د. أحمد محمود شعبان بقسم بحوث تلوث المياه الذي أشار إلى أن هذا التأكد جاء من خلال اختبارين: الأول كان معمليا وتم تطبيقه بقسم الطاقة الشمسية بالمركز، حيث تم تلويث كمية من المياه وإخضاعها لأنظمة التعقيم الشمسي، والثاني تم تطبيقه بالواقع على نطاق ضيق في مساحة تصل إلى 3 أمتار بإحدى الترع بقرى الجيزة، وفي كلا الاختبارين تم عمل فحص بكتيريولوجي يهدف إلى الكشف عن احتواء المياه على مجموعة القولون البرازية وهي البكتيريا التي تصل للمياه من مصدر برازي والمجموعة السبحية البرازية التي تصل للماء من براز الحيوانات والجراثيم البكتيرية كالسيدوموناس والإيروموناس.
وكانت النتيجة في كلا الاختبارين تشير إلى أن المياه تخلو تماما من هذه البكتيريا عند وصول درجة حرارة المياه عند 75°م، بينما لم تكن درجة حرارة المياه عند 65°م كافية للقضاء على كافة أشكال البكتيريا.
وعن إمكانية تطبيق هذا النظام على نطاق واسع لخدمة منشأة معينة أو قرية سياحية يختم د. شعبان كلامه بالتأكيد على أن المركز يمكن أن يقدم الخبرة الفنية لأي منشأة تود تطبيق هذه الأنظمة من خلال الاتفاق مع مكتب المستثمرين التابع للمركز القومي للبحوث بالقاهرة والمسئول عن ترويج ابتكارات باحثي المركز.

عن اسلام اون لاين

 
Design by Free WordPress Themes | Bloggerized by Lasantha - Premium Blogger Themes | Hostgator Discount Code تعريب : ق,ب,م